إسبانيا تمدد احتجاز 16 من المشتبه في ارتباطهم بالقاعدة   
الاثنين 1423/11/24 هـ - الموافق 27/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي إسباني يقتاد اثنين من الموقوفين
مدد قاض إسباني أمس احتجاز 16 شخصا أغلبهم جزائريون يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وقالت مصادر قضائية إن قاضي المحكمة العليا في إسبانيا أمر باحتجاز المشتبه بهم بعد أن استجوبهم على مدى نحو تسعين دقيقة، وقد أنكر المشتبه بهم التهمة الموجهة إليهم.

وأضافت المصادر أن المشتبه بهم قد يحاكمون في إسبانيا، لكنها أوضحت أن فرنسا التي طلبت من السلطات الإسبانية تنفيذ مداهمات يوم الجمعة الماضي قد تسعى لتسلمهم.

وكان الرجال الستة عشر قد اعتقلوا يوم الجمعة الماضي في مداهمات بمنطقة كتالونيا شمال شرق البلاد، وقال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار عقب اعتقالهم إنهم كانوا يعدون لشن هجمات باستخدام متفجرات ومواد كيميائية.

واتهم أزنار هذه المجموعة بأنها على صلة بالجماعة السلفية الجزائرية المنشقة عن الجماعة الإسلامية المسلحة التي قال إن لها صلات واضحة بالقاعدة. وأوضح أن الموقوفين على صلة مع بعض المشتبه بهم الذين اعتقلوا مؤخرا في فرنسا وبريطانيا.

ومن جانبه قال وزير الداخلية الإسباني إنغيل بانياغوا إن الشرطة عثرت خلال المداهمات على متفجرات ومكونات قنابل ومعدات اتصال لاسلكي تستخدم في الاتصال مع عناصر إسلامية في الجزائر والشيشان.

وأضاف أن إسبانيا ألقت القبض على 35 شخصا يعتقد أن لهم علاقات مع القاعدة منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة