الألماني بوكير يعود لتدريب الإسماعيلي المصري   
الثلاثاء 1426/11/12 هـ - الموافق 13/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)

نجم الإسماعيلي محسن أبو جريشة (يمين) في مباراة مع دولفين النيجيري ببطولة أفريقيا (الفرنسية-أرشيف)

يعود المدرب الألماني ثيو بوكير للتدريب بمصر من جديد، ولكن هذه المرة مع النادي الإسماعيلي الذي قرر مجلس إدارته برئاسة عبد المنعم عمارة التعاقد معه على أمل تحسين نتائج فريق كرة القدم التي ساءت كثيرا بالفترة الأخيرة.
 
في المقابل قرر مجلس الإدارة وهو معين من قبل وزارة الشباب لفترة مؤقتة، إنهاء عقد المدرب الروسي فيكتور بوندز بعد فشله في تحسين نتائج فريق الكرة وتراجع المستوى العام للفريق الذي يعد أحد أفضل الفرق المصرية في السنوات الأخيرة مع الأهلي والزمالك.
 
وأرجع المسؤول الإعلامي بالإسماعيلي عزب إمام الاستعانة ببوكير إلى معرفته الكبيرة بالفريق، مشيرا إلى أن المجلس رفض الدخول في مفاوضات مع عدد من المديرين الفنيين المرشحين للمهمة ومنهم برازيلي وكرواتي. علما بأن النادي تراجع إلى المركز السادس في دوري كرة القدم.

وسبق لبوكير أن تولى مهمة تدريب الإسماعيلي موسم 2003-2004 ووصل بالفريق الى نهائي كأس أندية أفريقيا أبطال الدوري لعام 2003، كما قاده للمباراة النهائية بدوري أبطال العرب في نسختها الأولى وخسر بالركلات الترجيحية أمام الصفاقسي التونسي، ثم ترك الفريق منتصف عام 2004. 
 
وعاد المدرب الألماني إلى مصر بداية الموسم الحالي لتدريب الزمالك، لكن الأخير أقاله بعد تعادله بملعبه في أولى مباريات بطولة الدوري أمام الاتحاد السكندري.
 
ويعاني الإسماعيلي في الفترة الأخيرة حالة من عدم الاستقرار حيث سيكون بوكير مدربه الرابع في أقل من ثمانية شهور، حيث استعان بالألماني هانز شميت والذي تمت إقالته بعد أسبوعين فقط من بداية الموسم. ثم أسندت المهمة للمدرب الوطني عماد سليمان الذي عمل في ظل وجود التركي محسن أورتغال مستشارا فنيا، ثم أقيل أورتغال ومن بعده عماد سليمان وتم استقدام الروسي فيكتور بوندز الذي أقيل أمس. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة