استمرار احتجاز متهمين بخلية حزب الله في مصر   
الثلاثاء 1430/5/18 هـ - الموافق 12/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)
حسن نصر الله اعترف بانتماء أحد المتهمين لحزب الله لكنه قال إنه كان يساعد الفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)
قضت محكمة مصرية الاثنين بإنهاء قرار اعتقال ثلاثة من المتهمين بقضية خلية حزب الله في مصر، لكن النيابة العامة قررت استمرار احتجازهم بأمر إداري لمواصلة التحقيقات.
 
وقال مصدر قضائي إن محكمة جنوب القاهرة قررت إنهاء قرار اعتقال كل من الفلسطيني ناصر خليل أبو عمرة، وعادل سليمان موسى ونمر فهمي الطويل وهما مصريان من بدو محافظة سيناء.
 
وقال المحامي عبد المنعم عبد المقصود عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، إنه كان قد تقدم بطلب لمحكمة الجنايات بالإفراج عن المتهمين، لأن النيابة قررت اعتقالهم وفق قانون إداري هو قانون الطوارئ، وهو ما يعد خطأ إجرائيا.
 
وأضاف أن المحكمة قبلت الطلب وقررت الإفراج عن المتهمين قبل أن تقرر النيابة استمرار احتجازهم لمواصلة التحقيقات.
 
وكانت السلطات المصرية أعلنت الشهر الماضي اعتقال أفراد خلية سرية يديرها حزب الله، تضم 49 مشتبها بينهم عدد من اللبنانيين والفلسطينيين إضافة إلى مصريين، واتهمتهم بالتخطيط لأعمال تخريبية، واستهداف المصالح الأجنبية فى مصر، إضافة إلى تهريب السلاح إلى غزة.
 
واعترف الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بانتماء أحد المتهمين إلى الحزب، ولكنه قال إنه كان في مهمة هدفها المساعدة في تهريب الأسلحة إلى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة