معايير مهمة لشراء وحدات التخزين الشبكية   
الخميس 8/12/1435 هـ - الموافق 2/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

مع وجود أكثر من حاسوب في المنزل الحديث ومع انتشار العديد من الأجهزة المحمولة ازدادت الحاجة إلى تخزين ونقل البيانات بين الأجهزة المختلفة.

وتقدم وحدات التخزين الشبكية "إن أي إس" حلاً عملياً لهذه المشكلة حيث يستطيع مستخدمو الحاسوب إعدادها من منازلهم بكل سهولة ويسر، كما يمكنهم الوصول إلى البيانات المخزنة عليها من خلال أي جهاز بسرعة.

وعند شراء وحدات التخزين الشبكية تنصح مجلة الحاسوب "كمبيوتر بيلد" بمراعاة بعض المعايير المهمة في مقدمتها ضرورة أن تشتمل الوحدات على وضع توفير الطاقة.

وأجرت المجلة اختبارا شمل عشرة أنواع حديثة من وحدات التخزين الشبكية، ورغم أن وحدات التخزين الشبكية تظل في وضع تشغيل دائم فإن بعض الشركات لم تزود هذه الأجهزة بوضع الاستعداد (ستاند باي)، مؤكدة أن الأنواع المقتصدة في الطاقة تستهلك في وضع الاستعداد ما بين ستة وعشرة وات.

وأضافت المجلة الألمانية أن هدوء وحدة التخزين الشبكية أثناء التشغيل يعد أيضاً من المعايير المهمة عند الشراء، وقد يتسبب الجهاز في إزعاج كبير للمستخدم إذا كان الصوت الصادر عنه أثناء التشغيل في الوضع المحايد يزيد عن 0.5 سون.

ورغم عملية التخزين الشبكي للبيانات، فإنه يتعين على المستخدم عدم الاستغناء عن إجراء نسخ احتياطي للبيانات بصورة منتظمة، حتى إذا كانت وحدات التخزين الشبكية تشتمل على أقراص صلبة عدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة