مسؤول جزائري يدعو لسلاح النفط لوقف عدوان إسرائيل   
الجمعة 1430/1/20 هـ - الموافق 16/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 8:36 (مكة المكرمة)، 5:36 (غرينتش)
صورة تذكارية للقادة العرب في قمة الجزائر في مارس 2005 (الفرنسية-أرشيف)
 
قال سفير الجزائر في جامعة الدول العربية عبد القادر حجار اليوم إن بلاده تؤيد، وسط العجز العسكري العربي الحالي، استعمال النفط والمال لوقف الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة التي دخلت يومها العشرين بنحو 1100 شهيد فلسطيني، وخمسة أضعاف هذا العدد من الجرحى.
 
ونقلت إذاعة الجزائر الرسمية عن حجار قوله إن أمام العرب خيارين لوقف الحرب على غزة هما النفط والمال، و"إذا اتخذ العرب في قمة قطر أو حتى في قمة الكويت قرارات أو هدّدوا أو حتى لوّحوا فقط بسحب الودائع العربية من البنوك الأميركية، فستتوقف الحرب خلال 12 ساعة".
 
وأضاف أن العرب اليوم عاجزون عن استعمال الجيوش العربية ولم يبق بين أيديهم غير النفط والمال، هاتان الوسيلتان الكبيرتان المؤثرتان، فليستعملهما العرب ويلوحوا بهما ويخيفوا بهما.
 
وقال إن بلاده التي ستشارك غدًا الجمعة في القمة العربية في قطر، مع أي موقف في هذا الاتجاه، و"على العرب أن يتحرّكوا قليلاً وستتغيّر الموازين".
 
وقد أسفرت العملية العسكرية التي بدأتها إسرائيل في قطاع غزة في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي عن استشهاد 1067 فلسطينيا وإصابة أكثر من 5000 آخرين بجروح، بينهم عدد كبير من النساء والأطفال، مقابل مقتل تسعة جنود إسرائيليين وإصابة 191 آخرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة