جيش الرب الأوغندي يقتل ويصيب 21 مدنيا   
الأحد 1423/4/20 هـ - الموافق 30/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤولون أوغنديون اليوم الأحد أن مقاتلي جيش الرب للتحرير قتلوا عشرة أشخاص وجرحوا 11 وخطفوا 50 أثناء هجوم شنوه أمس السبت على مخيم للمدنيين في منطقة غولو شمالي أوغندا.

وأكد أحد المسؤولين في غولو أن المقاتلين هاجموا في وقت مبكر من صباح السبت مخيم بورونغو للنازحين (70 كلم جنوب غرب مدينة غولو) وخطفوا ما لا يقل عن 50 شخصا وأحرقوا نحو 50 كوخا.

وقالت مصادر أخرى في غولو إن جنديا في الجيش الأوغندي قتل كذلك وهو في زيارة لعائلته المقيمة في المخيم.

ويقدر عدد الأشخاص المقيمين في المخيمات التي أقامتها الحكومة شمالي أوغندا عام 1997 لحماية المدنيين من هجمات مقاتلي جيش الرب بنحو 240 ألف نسمة.

وأعلنت نائبة في البرلمان الأوغندي أمس الأربعاء أن مجموعة من قوات جيش الرب قتلت شخصين وأحرقت عددا من المنازل بعد أن قامت بنهب محتوياتها عقب الهجوم الذي شنته تلك المجموعة على مدينة كتغوم الشمالية.

يشار إلى أن جيش الرب يسعى إلى إسقاط نظام حكم الرئيس يوري موسيفيني وإقامة حكم يقوم على الوصايا العشر بالإنجيل منذ سنوات العقد الماضي. وكثف مقاتلو جيش الرب هجماتهم في الأسابيع الأخيرة رغم الحملة العسكرية الواسعة التي يشنها الجيش الأوغندي على قواعد الحركة الخلفية في جنوب السودان بموافقة من حكومة الخرطوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة