باحثون يؤكدون أن فيروس سارس مصدره حيوانات   
الجمعة 1424/7/9 هـ - الموافق 5/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بروفيسور من جامعة هونغ كونغ يشرح كيفية انتقال فيروس سارس من الحيوان إلى الإنسان (أرشيف - رويترز)

اقترب باحثون صينيون خطوة متقدمة لتأكيد الشكوك بأن فيروس مرض سارس (التهاب الجهاز التنفسي الحاد) قد انتقل من الحيوان إلى الإنسان. وأعلن الباحثون أن اختبارات أجريت على حيوانات تباع كنوع من أطعمة الترف بالأسواق في جنوب الصين ستحسم هذه الشكوك.

وقام باحثون بجامعة هونغ كونغ بإجراء اختبار على ثماني حيوانات أحضروها من سوق في مدينة شينغن. وفحصوا أيضا 95 عاملا بالسوق ومرضى يعالجون بالمستشفى من أمراض أخرى غير سارس.

ووجد الباحثون فروقا واضحة بين النسخة الحيوانية من الفيروس والنسخة البشرية منه ولكنهم قالوا إن هذه الفروق طفيفة بما يكفي لإثبات أنه انتقل من الحيوان إلى الإنسان كما حدث بالنسبة لفيروس الإنفلونزا وفيروسات أخرى.

وكان أول الحيوانات المشتبه في أنها المصدر الذي انحدر منه الفيروس سنور النخيل وهو حيوان ثديي آكل للحوم ويباع كنوع من أطعمة الترف الشهية.

لكن كاترين هولمز من مركز علوم الصحة بجامعة كولورادو -وهي من كبار الخبراء في عائلة الفيروسات التاجية التي ينتمي إليها فيروس سارس- قالت إن هذا البحث لا يثبت أن حيوان سنور النخيل هو عائل الفيروس. فربما انتقل إليه من الفئران التي يأكلها أو ما شابه ذلك. مشيرة إلى أن "الاكتشاف الهائل" هو أن الحيوانات مصدر الفيروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة