أنان يطالب بقوات أميركية في دارفور   
الجمعة 1427/1/12 هـ - الموافق 10/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)
أنان سيحاول إقناع بوش بالمشاركة العسكرية في دارفور (الفرنسية-أرشيف)
دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الولايات المتحدة للمساهمة بقوات ومعدات في القوة الدولية المزمع نشرها في إقليم دارفور المضطرب بالسودان.

وأعلن أنان أنه سيضغط على الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن هذا الموضوع عندما يلتقيان الاثنين المقبل في واشنطن, وقال إنه سوف يحدد احتياجات البعثة المزمعة والدول التي يريدها أن تقدمها, مشيرا إلى أن ذلك سيشمل الولايات المتحدة.

وقال أنان إن مثل هذه القوة تحتاج لأن تثبت للمليشيات وغيرها ممن ينهبون القرى ويهاجمون معسكرات اللاجئين وموظفي الإغاثة الإنسانية أن لدى الأمم المتحدة قوة قادرة على الرد.

وكانت الأمم المتحدة بدأت في التخطيط لتشكيل قوة دولية تتسلم الوضع في دارفور من بعثة الاتحاد الأفريقي التي ثبت أنها صغيرة الحجم وغير مجهزة بالمعدات الكافية لحماية سكان القرى من مقاتلي المليشيات التي تتهم الحكومة السودانية بمساندتها.

وقد اعتبرت الولايات المتحدة صراع دارفور حرب إبادة وضغطت بقوة على الجبهة الدبلوماسية لإنهائها وقدمت دعما لوجيستيا لبعثة الاتحاد الأفريقي, لكنها مع التزاماتها العسكرية الهائلة في العراق وأفغانستان تجنبت اتخاذ موقف بشأن تقديم قوات لمثل هذه البعثة.

يشار إلى أن حربا اندلعت في دارفور منذ فبراير/ شباط 2003 بين المتمردين والقوات الحكومية والمليشيات المتحالفة معها, حيث لقي الآلاف حتفهم وأجبر آخرون على الخروج من منازلهم والهرب إلى معسكرات للاجئين في السودان وتشاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة