شارون يطالب أوروبا بضمانات بشأن النووي الإيراني   
الأربعاء 1424/9/26 هـ - الموافق 19/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون مع وزير الخارجية الإيطالي (الفرنسية)
طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون من الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي في اليوم الأخير من زيارته لإيطاليا الحصول على ضمانات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وذلك أثناء لقائه مع وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني في روما اليوم.

وأوضح فراتيني أن شارون عبر عن قلقه "حيال موقف أوروبا"، مشيرا إلى أنه أكد له دعم الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي الكامل لمكافحة ما يسمى الإرهاب ومعاداة السامية.

وسيستقبل الرئيس الإيطالي كارلو أزيليو تشامبي رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي سيلتقي وفدا من المعارضة قبل مغادرة إيطاليا. والتقى شارون مساء الثلاثاء نظيره الإيطالي سيلفيو برلسكوني، لكنهما لم يدليا بأي تصريحات في ختام لقائهما الذي تواصل على عشاء عمل.

سيلفيو برلسكوني
علاقات مميزة
وأبرزت زيارة شارون إلى روما العلاقات المميزة التي تربط الحكومتين منذ وصول برلسكوني إلى السلطة في إيطاليا, في مقابل علاقات أكثر صعوبة بين إسرائيل ودول أخرى من الاتحاد الأوروبي.

ويغادر الوفد الإسرائيلي الذي أغدق على برلسكوني بالمديح طوال الزيارة, واثقا من أن هذا التعاون سيتعزز وأن إيطاليا تشكل اليوم أكثر من أي وقت مضى "الصديق الرئيسي" لإسرائيل داخل الاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير في تصريح يصور هذا التقارب بين البلدين "إن كان يتحتم على أوروبا إذا ما اعتمدت موقفا أكثر توازنا حيال إسرائيل التدخل في عملية السلام، فإن إسرائيل تود أن توكل هذه المهمة إلى إيطاليا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة