اكتشاف طريقة تكاثر بكتريا الطاعون بأمعاء البراغيث   
الخميس 12/2/1423 هـ - الموافق 25/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توصل باحثون في الولايات المتحدة إلى أحد أسباب وباء الطاعون القاتل والذي يعرف بالموت الأسود. وأشارت دراسة إلى أن جينا معينا في أمعاء البراغيث الناقلة للمرض يعمل على تحويل البكتريا إلى جرثومة ضارة تنتقل منها إلى الفئران ثم إلى البشر.

وقال الباحثون في معامل روكي ماونتن إن هذه البكتريا التي تسمى (يرسينيا بيستيس) تسبب أعراضا تراوح بين الحمى الشديدة إلى التورم الشديد في الغدد الليمفاوية المصاحب لمرض الطاعون.

وأوضحت الدراسة أن هناك أيضا بكتريا شبيهة بهذه البكتريا القاتلة تسمى (بسيودوتبيركلوسيس يرسينيا) وهي بكتريا معوية تنتقل عن طريق الطعام الملوث أو الشراب وتسبب الإسهال وبعض أنواع السالمونيلا. وأوضح البروفيسور جوزيف نيبستش الباحث بالمعهد أن معدة البرغوث تعتبر عادة بيئة عدائية غير ملائمة لتكاثر بكتريا الطاعون. ولكن من خلال آلية معينة يعمل بها هذا الجين تنجو البكتريا من هذه البيئة وتتحول إلى ميكروب قاتل ينتقل إلى الفئران والقوارض عندما يلدغها البرغوث.

وأوضح الباحث أن هذه العملية التي تجري داخل أمعاء البرغوث هي أقرب ما تكون إلى التكاثر الجنسي الذي يعطي النباتات والحيوانات القدرة على التطور والتغير مع كل جيل. يشار إلى أن وباء الطاعون أباد أكثر من ربع سكان أوروبا في القرن الـ 14 وهو يقتل ما بين 10 إلى 15 شخصا سنويا في الولايات المتحدة في حين بلغت حالات الإصابة بالطاعون في العالم ثلاثة آلاف حالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة