شبكة التلفزيون العراقي تطور برامجها لجذب الجمهور   
الثلاثاء 1424/6/29 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ما تبقى من وزارة الإعلام العراقية بعد الحرب

تحاول شبكة التلفزيون العراقي الجديدة "إراكي ميديا نتوورك" (آي.إم.إن) البدء في بث متواصل خلال الأسابيع القليلة القادمة في محاولة لتقديم برامج رياضية ومنوعات لجمهورها الذي ضاق ذرعا بالأخبار.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسابيع من الجدل بشأن هذه القناة التي يعتبرها الكثيرون صوت التحالف في العراق كما أنها لم تقدم حتى الآن إلا القليل من البرامج المباشرة.

ويؤكد مدير القناة جورج منصور أن كل ذلك سيتغير مؤكدا أنهم سيتلقون قريبا تجهيزات للبث على مدار الساعة.

وكان المدير السابق للقناة أحمد الركابي أعلن استقالته احتجاجا على نقص الوسائل إلا أن المسؤولين الأميركيين في بغداد استخفوا بإمكانياته وقدراته وعينوا بدلا عنه مساعده جورج منصور.

ويرى البعض أن التحدي الرئيسي المطروح على هذه القناة هو إثبات مصداقيتها للعراقيين بعدما أصبحت قضية الاستقلالية أكثر تعقيدا إثر تعيين التحالف مفوضا مكلفا بالإعلام هو سايمون هاسلوك كرقيب لهم.

وقد قام هاسلوك بإغلاق العديد من الصحف الأمر الذي صدم الكثير من العراقيين الذين صورت لهم حرية التعبير كإحدى مزايا الحرب على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة