ملك البحرين يرحب بمشاركة المعارضة بالانتخابات   
السبت 1427/1/6 هـ - الموافق 4/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:50 (مكة المكرمة)، 17:50 (غرينتش)

المعارضة البحرينية قد تغير موقفها الذي اتخذته عام 2002 بمقاطعة الانتخابات (رويترز -أرشيف)
رحب ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسي أل خليفة بمشاركة محتملة لجماعات المعارضة في الانتخابات البرلمانية هذا العام بعد أن قاطعوها في العام 2002.

وقال لرؤساء الصحف المحلية "لا شك بأن دخول جماعات المعارضة للبرلمان سيثري العمل التشريعي وأنا متفائل بذلك".

وأضاف قائلا "لا شك أن دخولهم للبرلمان سيحقق المشاركة المطلوبة من الجميع لكي نسمع آراء الجميع ولكي يشارك الجميع بآرائهم وبالتالي تكون النتيجة أفضل".

وعبر ملك البحرين عن تفاؤله بنجاح المرأة في الانتخابات بعدما فشلت في الحصول على أي مقاعد في انتخابات 2002 وهو العام الذي حصلت فيه على حق الترشيح في الانتخابات.

من جانبها قالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية -كبرى الجماعات الشيعية البحرينية- إنها لم تقرر بعد خوض الانتخابات التي ستجرى في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وقال المتحدث باسم الجمعية فهيم عبد الله إن اجتماعا سيعقد خلال الأسبوعين القادمين لمناقشة إذا كانت الجمعية ستشارك في الانتخابات واتخاذ قرار.

وكانت جمعية الوفاق وجماعات المعارضة الأخرى انتقدت التعديل الدستوري الذي منح مجلس الشورى المعين سلطات مماثلة للمجلس المنتخب، وقالت إن ذلك يقوض البرلمان.

وقاطعت جماعات المعارضة الرئيسية الأربع الانتخابات التي أجريت في البحرين في عام 2002 احتجاجا على تعديلات دستورية أعطت لمجلس الشورى الذي تعينه الدولة سلطات تشريعية مساوية للمجلس المنتخب المكون من 40 عضوا.

وجاءت انتخابات عام 2002 في البحرين بعد 30 عاما من حل أول برلمان منتخب في عام 1975 بعد عامين فقط من انتخابه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة