الحكومة العراقية تؤكد رفضها المصالحة مع البعث   
الأحد 1430/3/26 هـ - الموافق 22/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
الربيعي أكد أن البعث لن يعود إلى الحياة السياسية (الأوروبية-أرشيف)

أكدت الحكومة العراقية رفضها المصالحة مع حزب البعث أو السماح له بالعودة إلى الحياة السياسية في العراق، في وقت نجا فيه ضباط كبير في الشرطة من محاولة اغتيال في محافظة صلاح الدين شمال العاصمة بغداد.
  
وقال مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي في مؤتمر صحفي عقده في النجف عقب لقائه المرجع الديني علي السيستاني اليوم السبت، إن المصالحة تشمل فقط ما وصفها بتلك الشريحة الكبيرة من الشعب العراقي الذين انتموا مكرهين أو انتموا تحت الإكراه إلى هذا الحزب من أجل لقمة العيش.

ومن جهته قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ "إن حزب البعث مرفوض بالعمل السياسي في العراق كونه ارتبط بتدمير العراق والمنطقة، لكنه أكد عدم ممانعة الحكومة في أن يكون هذا الحزب ضمن تكتلات وأحزاب سياسية ذات منهج سياسي مقبول، على شرط أن تقبل بالعمل ضمن النظام الجديد في العراق".

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعا في وقت سابق العراقيين المعارضين للعودة إلى العراق وتفعيل المصالحة الوطنية، شاملا بدعوته كل الأطراف السياسية، وهو ما قيل حينها إنها تشمل حزب البعث.

ولكن مكتبه عاد وأصدر بيانا يوم الخميس الماضي أعلن فيه أنه "لا يمكن لحزب البعث أن يكون شريكا في العملية السياسية".
 
وليد المعلم سيسلم القيادة العراقية
رسالة من بشار الأسد (الأوروبية-أرشيف)
زيارات

وحول علاقات العراق بدول الجوار قال الدباغ إن الرئيس التركي عبد الله غل ووزير الخارجية السوري وليد المعلم سيزوران العراق خلال الأسبوع الحالي للقاء المسؤولين العراقيين والتباحث معهم حول العلاقات المشتركة.

وقال الدباغ إن المعلم سينقل رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد تعكس الرغبة في تطوير العلاقات العراقية السورية، تمهيدا لمؤتمر القمة العربية الذي سيعقد في الدوحة أواخر الشهر الجاري.
 
الوضع الأمني
على الجانب الأمني قال مصدر في الشرطة العراقية إن أحد عناصر الصحوة قتل اليوم إثر انفجارعبوة لاصقة وضعها مجهولون في سيارته شمالي غرب الحلة جنوب بغداد.
  
وفي وقت سابق أعلن مصدر أمني عراقي أن قائد شرطة النجدة العميد محمد مجيد نجا من محاولة اغتيال، موضحا أن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور موكب العميد لأغراض تفتيش وحدات الشرطة في شوارع حي القادسية في مدينة تكريت، مما تسبب في إصابته بجروح في أنحاء متفرقة من جسده.
 
وأوضح المصدر أن قوات الشرطة اعتقلت 30 شخصا للاشتباه في ضلوعهم في محاولة الاغتيال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة