مؤيدتان لفلسطين تقاطعان كلمة بلاتر في مؤتمر الفيفا   
الجمعة 1436/8/10 هـ - الموافق 29/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

أخرج رجال الأمن متظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين رفعتا علم فلسطين ودعتا إلى تعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، من القاعة التي كانت تعقد فيها الجمعية العمومية الخامسة والستون للفيفا.

وقاطعت المتظاهرتان كلمة رئيس الاتحاد جوزيف بلاتر الافتتاحية ملوحتين ببطاقات حمراء أمام ممثلي الفيفا، وطالبتا بطرد إسرائيل منه، قبل أن يصطحبهما عناصر الأمن إلى الخارج. واعتذر بلاتر عن التأخير القصير وطلب من الحراس داخل المبنى التيقظ.

كما تجمع قرابة 150 متظاهرا فلسطينيا خارج مقر الجمعية العمومية قبل بدء أعمالها، وهتفوا بشعارات مؤيدة لفلسطين.

ويفترض أن تبت الجمعية العمومية اليوم الجمعة في قرار تقدمت به فلسطين ويطلب منع إسرائيل من خوض المسابقات الدولية، وخصوصا معاقبتها بسبب القيود التي تفرضها على سفر اللاعبين الفلسطينيين.

وتطالب فلسطين -العضو في الاتحاد الدولي منذ العام 1998-من الجمعية العمومية بطرد إسرائيل بسبب القيود التي تفرضها على تحركات اللاعبين الفلسطينيين، كما تعارض مشاركة خمسة نواد تقع داخل مستوطنات إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة في بطولة إسرائيل لكرة القدم.

ويحتاج التصويت إلى تأييد غالبية ثلثي الأعضاء الـ239 في الجمعية العمومية لإقراره، وبذل المسؤولون في الفيفا جهودا كبيرة في الكواليس لتفادي التصويت، حتى إن بلاتر توجه الأسبوع الماضي إلى إسرئيل والأراضي الفلسطينية من أجل إيجاد حل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة