الأمن العراقي لن يحفظه إلا العراقيون   
الثلاثاء 4/8/1424 هـ - الموافق 30/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استعرضت الصحف العربية اليوم موضوعات عدة أهمها حوار لرئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي أحمد الجلبي أكد فيه أن الأمن العراقي لن يحفظه إلا العراقيون، ومعلومات متضاربة حول صحة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وتصريحات لعلي بن فليس زعيم جبهة التحرير الوطني الجزائرية أكد فيها ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.


الأمن في العراق لن يحفظه إلا العراقيون، ومجلس الحكم لم يبحث في إنشاء جيش عراقي جديد بل في قوة أمنية تتولى الحفاظ على الأمن الداخلي

أحمد الجلبي/ النهار


قوات احتلال
في حوار مع صحيفة النهار اللبنانية قال رئيس مجلس الحكم الانتقالي في العراق أحمد الجلبي إن "الأمن في العراق لن يحفظه إلا العراقيون"، وإن "مجلس الحكم لم يبحث في إنشاء جيش عراقي جديد بل في قوة أمنية تتولى الحفاظ على الأمن الداخلي.

وحول مشروع القرار المطروح على مجلس الأمن بخصوص إرسال قوات متعددة الجنسيات إلى العراق قال الجلبي "إن القرار 1483 غير صفة القوات الأميركية والبريطانية الموجودة في العراق من قوات تحرير إلى قوات احتلال، وهذا غير مقبول لأن العراقيين يقبلون منطق التحرير لكنهم يرفضون منطق الاحتلال".

وتساءل الجلبي "كيف تأتي قوات جديدة إلى العراق، هل تأتي كقوات محتلة؟ مضيفا أن "المطروح الآن على مجلس الأمن هو تغيير صفة هذه القوات من قوات احتلال إلى قوات لحفظ الأمن".


مجلس الحكم الانتقالي العراقي يمثل العراقيين أكثر مما تمثل الحكومات العربية مجتمعاتها، وإذا كانت المسألة تتعلق بالانتخابات فإن هناك حكومات كثيرة غير منتخبة أو منتخبة بطريقة غير مقبولة

غسان سلامة/ الرأي العام


مجلس الحكم

أجرت صحيفة الرأي العام الكويتية حوارا مع غسان سلامة مستشار الأمين العام للأمم المتحدة في العراق أكد فيه أن مجلس الحكم الانتقالي العراقي يمثل العراقيين أكثر مما تمثل الحكومات العربية مجتمعاتها، وأضاف أنه إذا كانت المسألة تتعلق بالانتخابات فإن هناك حكومات كثيرة غير منتخبة أو منتخبة بطريقة غير مقبولة.

ورأى سلامة أن مجلس الحكم خطا خطوات واسعة منذ وجوده بمجلس الأمن في يوليو الماضي، ثم دخوله الجامعة العربية فمجيئه إلى الجمعية العامة.

وأعرب سلامة عن أمله الكف عن النظر للعراق كمدخل لأمر آخر، سواء كمدخل للديمقراطية في الشرق الأوسط أو لحل الصراع العربي الإسرائيلي، أو كمدخل لإعادة بناء الشرق الأوسط. وقال "لماذا لا نتواضع جميعا وننظر للعراق بوصفه عراقا، بلدا فيه مجتمع مركب ومتنوع وفيه مشاكل في مرحلة ما قبل الحرب ومشاكل من الحرب ومشاكل من أخطاء تم ارتكابها بعد الحرب".


ياسر عرفات الذي يعاني من وعكة شديدة منذ يوم الجمعة الماضي استقبل فريقا من الأطباء الأردنيين وصل من عمان على طائرة عسكرية أردنية لإجراء سلسلة من الفحوصات الطبية

الشرق الأوسط


صحة عرفات

نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر فلسطيني رفض الكشف عن اسمه أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي يعاني من وعكة شديدة منذ يوم الجمعة الماضي استقبل فريقا من الأطباء الأردنيين وصل من عمان على طائرة عسكرية أردنية لإجراء سلسلة من الفحوصات الطبية.

ونشرت الصحيفة معلومات متضاربة حول صحة الرئيس الفلسطيني، ففي حين نفى مصدر نفيا قاطعا أن يكون عرفات قد أصيب بنوبة قلبية كما تردد، شدد مصدر آخر على أن الرئيس تعب جدا خاصة مع إلغائه جميع ارتباطاته وامتناعه عن الأكل والشرب بسبب المرض.

وتنقل الصحيفة عن مصدر ثالث قوله إن الرئيس عرفات وعلى غير العادة قلق من أن يكون ما يعاني منه ناجما عن محاولة اغتيال جديدة لكنها بطيئة، خصوصا أنه جرى اكتشاف محاولة من هذا القبيل قبل بضعة أشهر تمثلت في رسالة كانت موجهة للرئيس عرفات وتحمل بعض السموم التي لم يقل المصدر ما إذا كانت أنثراكس أم لا.

الانتخابات الرئاسية بالجزائر
نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن عزم علي بن فليس زعيم جبهة التحرير الوطني -حزب الأغلبية في الجزائر- عقد مؤتمر استثنائي للحزب يوم السبت المقبل لإعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكشف بن فليس عن إجراءات جديدة سيتخذها في الأمد القريب تتعلق بانتخاب الأمين العام للحزب بالاقتراع السري وعبر كل بلديات الجزائر تماماً مثل انتخاب رئيس الجمهورية، وأعرب عن تمسكه باستقلالية الحزب تجاه مؤسسات الدولة وجماعات الضغط.

وهاجم بن فليس في المؤتمر الصحفي الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة علناً واعتبر سياسته "خطراً قاتلاً على البلاد"، وتحدث عن المكاسب الديمقراطية والحريات وقال "إنها معرضة اليوم للخطر بفعل تصرفات لا مسؤولة وأعمال تـرتكب من الرئيس المرشح الذي أصبحت كل أعماله تمليها الحسابات المرتبطة بالاستحقاق الرئاسي المقبل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة