تضارب أردني بشأن وجود منشقين سوريين   
الثلاثاء 1432/12/27 هـ - الموافق 22/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:55 (مكة المكرمة)، 13:55 (غرينتش)

جودة قال إن بلاده لا تستقطب اللاجئين السوريين لكنها مستعدة لأي طارئ (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة إن عشرات من الجنود المنشقين عن الجيش السوري دخلوا "بطريقة غير شرعية" إلى المملكة، لكن سرعان ما صدر نفي لكلام جودة من المتحدث باسم الحكومة الأردنية.

وأكد جودة في حديث للتلفزيون الرسمي الأردني الأنباء التي تحدثت عن دخول جنود سوريين منشقين بقوله إن بعض السوريين بينهم جنود سابقون في الجيش السوري دخلوا الأردن بصورة غير شرعية وليس عبر المعابر الرسمية.

وأضاف أنهم يبحثون عن اللجوء في الأردن ولكن عددهم لا يتجاوز العشرات، مؤكدا عدم نية بلاده إنشاء معسكرات لهم.

وختم جودة أنهم لا يستقطبون اللاجئين السوريين لكنهم مستعدون لأي طارئ.

نفي حكومي
لكن الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية راكان المجالي نفى وجود أي وحدات منشقة عن الجيش السوري في الأراضي الأردنية، مشددا على أن أي حديث في مثل هذا الأمر عار عن الصحة تماما ولا أساس له مطلقا.

وأوضح المجالي في حديث صحفي أن السوريين الذين دخلوا الأردن خاصة في مدينتي الرمثا (المتاخمة للحدود السورية الأردنية) والمفرق شمال شرق عمان معروفون وهم مواطنون سوريون مدنيون.

وأضاف أن "أفرادا من اللاجئين السوريين الذين لجؤوا إلى الأردن قد يكونون خدموا في الجيش السوري في السابق أو أنهم قد يكونون أفرادا من الجيش السوري دخلوا الأردن بلباس مدني مع الناس الذين فروا خلال الأحداث في سوريا، لكن لم يحدث دخول أي شخص بلباس عسكري إلى أراضينا".

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قال في مؤتمر صحفي الأحد إن الأردن هو الأقدر على نفي أو تأكيد وجود منشقين عن الجيش السوري على أراضيه.

وكانت وسائل إعلام قد تحدثت مؤخرا عن تدفق مئات الجنود المنشقين عن الجيش السوري إلى الجانب الأردني من الحدود، "حيث ينقلون على مراحل إلى مناطق آمنة داخل الأردن".

ونفى الأردن الأحد الأنباء التي تحدثت عن وجود تأهب عسكري أردني على حدوده الشمالية مع سوريا، واصفا إياها بـ"غير الصحيحة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة