الإعصار غونو يتسبب بخسائر في عمان ويصل جنوب إيران   
الخميس 21/5/1428 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:46 (مكة المكرمة)، 3:46 (غرينتش)

إيرانيون يتابعون الأمواج العالية التي يحدثها الإعصار غونو (الفرنسية)

وصل إعصار غونو إلى جنوب إيران حيث أسفر عن مقتل شخص واحد حتى الآن وألحق أضرارا جسيمة ببعض المناطق.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن مدير شؤون الطوارئ أن الإعصار ضرب مدينة بندر عباس بمحافظة هرمز جنوب البلاد.

وقد أوقع الإعصار غونو أضرارا مادية كبيرة في سلطنة عمان وغمرت الفيضانات معظم المناطق بما فيها العاصمة مسقط جراء الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح عاتية بلغت سرعتها 170 كلم في الساعة.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة للطيران المدني والأرصاد الجوية العمانية إن تأثير الإعصار الذي تراجعت قوته من الفئة الخامسة المدمرة إلى ما بين الفئة الأولى والثانية سوف يستمر على المنطقة الشرقية ومحافظة مسقط ومنطقتي الداخلية والباطنة.

المياه غمرت معظم المناطق الشرقية لسلطنة عمان (الجزيرة)
ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن البيان أن الإعصار يتحرك بمحاذاة سواحل خليج عُمان بسرعة 18 كلم في الساعة، مصحوبا بأمطار رعدية غزيرة جدا ورياح قوية وأمواج شديدة العلو على المناطق الساحلية. وأشارت إلى أنه من المتوقع أن تتأثر المناطق المذكورة ببعض الفيضانات بسبب الأمواج والأمطار الغزيرة.

إجلاء السكان 
وقد أجلت السلطات العمانية عشرات آلاف الأشخاص من المناطق الساحلية، حيث تسبب الإعصار بسقوط أمطار غزيرة على تلك المناطق إلى جانب العاصمة مسقط التي انقطع التيار الكهربائي والاتصالات عن بعض مناطقها وأغلق مطار السيب الدولي، فيما خلت شوارعها سوى من بضع دوريات للأمن والدفاع المدني، حيث التزم السكان منازلهم ومراكز الإيواء.

وقال مراسل الجزيرة في مسقط إن هناك حالة مد بحري في بعض المناطق الشمالية من عمان، حيث اجتاحت مياه البحر قرابة كيلومتر واحد في عمق اليابسة دون ورود معلومات عن إصابات.

وأشار إلى أن نسبة الأمطار بلغت 600 ملم، وهو ما يعد رقما قياسيا كبيرا جدا لم يكن معهودا لا في عمان ولا في منطقة الخليج بأكملها.

وقد أعلنت الشرطة مقتل شخص واحد جراء الإعصار في مدينة صور الساحلية شرقي البلاد ليكون بذلك أول ضحية يعلن عنه، كما تسبب الإعصار بإغلاق ميناء صحار، ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المتحدث باسم الميناء ديرك جان دي فينك قوله إنه تم إجلاء نحو 11 ألف عامل في الميناء.

وأوضح أنه تم إيقاف كل العمليات عدا مصفاة نفط صور ومشروع البتروكيمياويات حيث واصلا العمل على مستويات منخفضة جدا. وأضاف المتحدث أن سكان مدينة صور الذين يقطنون قرب الشاطئ ويبلغ عددهم 60 ألفا غادروا منازلهم خوفا من أمواج المد المرتفعة.

ورغم إظهار الصور التلفزيونية المحدودة أضرارا مادية كبيرة جراء الإعصار في المناطق الساحلية الشرقية، ومن بينها اقتلاع الأشجار وبعض الدمار في المنازل، لم تتمكن السلطات حتى الآن من حصر تلك الأضرار.

أمطار غزيرة تسبب في انقطاع التيار الكهربائي بمسقط (الجزيرة)
في السياق قال علي بن غفار -المسؤول في وزارة الصحة العمانية- إن عمال الإغاثة يواجهون صعوبة في الوصول إلى الأماكن المتضررة حتى إن المروحيات غير قادرة على التحليق.

أمواج عالية بالإمارات
وفي الإمارات العربية المتحدة أدى الارتفاع الشديد في أمواج البحر على ساحل الفجيرة الشمالي إلى غمر شوارع بأكلمها.

وطافت سيارات الشرطة في عدد من الشوارع خاصة في مدينة كلباء تدعو بمكبرات الصوت سكان المنازل القريبة من البحر إلى إخلائها.

كما أخلت السلطات البحرية ميناء الفجيرة من السفن الراسية وأغلقته أمام كل السفن إلى إشعار آخر، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وتعد إمارتا الفجيرة والشارقة الأكثر تضررا من الإعصار بينما لم تشهد الإمارات الأخرى سوى ظهور سحب وهبوب رياح قوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة