إيران تؤكد اعتقال ثلاثة أميركيين   
السبت 1430/8/8 هـ - الموافق 1/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)

 
نقلت قناة العالم الإيرانية عن مصدر حكومي إيراني تأكيده اعتقال ثلاثة سياح أميركيين بعد دخولهم الأراضي الإيرانية قرب الحدود مع العراق، في حين قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تحقق في اختفاء هؤلاء الأشخاص.

ونقلت القناة الإيرانية عن مصدر مطلع في وزارة الداخلية الإيرانية قوله إن الأميركيين الثلاثة اعتقلوا بعد عبورهم إلى منطقة كردستان الإيرانية ورفضهم الاستجابة لتحذيرات حرس الحدود الإيراني.

ومن جهته أكد ممثل إقليم كردستان العراق لواشنطن قباد الطالباني احتجاز السياح الأميركيين لدى السلطات الإيرانية، مشيرا إلى أن هؤلاء السياح عبروا إلى الأراضي الإيرانية عن طريق الخطأ عبر منطقة مصيف أحمد آوَه الحدودية شرقي مدينة السليمانية.

وأضاف المسؤول الكردي أن إيران قالت إنها اعتقلت الأميركيين الثلاثة لدخولهم أراضيها دون إذن قانوني.

وفي واشنطن قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تحقق في تقارير بشأن احتجاز ثلاثة سياح أميركيين في إيران بعد أن ضلوا الطريق.
 
وقالت المتحدثة باسم الوزارة ميجان ماتسون إن السفارة الأميركية بالعراق "كانت على دراية بهذا التقرير وتجري تحقيقا بشأنه"، مضيفة أن الولايات المتحدة "تستخدم كل الوسائل المتاحة للتوصل للحقائق".

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول بقوات حرس الحدود في كردستان العراق قوله إن مروحيات أميركية حلقت في المنطقة التي اختفى فيها الأميركيون، ودخل جنود مدينة حلبجة الكردية للبحث عنهم.

ووفق مسؤول أمني فإن أميركيا رابعا -تخلف عن الثلاثة بسبب وعكة صحية- قال إن المفقودين سياح كانوا في نزهة قرب حلبجة ومدينة آوَه. وأضاف أنهم اتصلوا به بعد اختفائهم وأبلغوه بأنهم قيد التوقيف من قبل جنود لا يتكلمون العربية ولا الكردية.

وأشار المصدر إلى أن الأربعة سافروا في وقت سابق إلى تركيا، وبعد ذلك دخلوا حدود إقليم كردستان العراق وزاروا مدينتي أربيل والسليمانية يوم الأربعاء. وفي اليوم التالي استقل ثلاثة منهم سيارة أجرة إلى أحمد آوه حيث أخبروا رفقاء أنهم يزمعون الإقامة في منطقة قريبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة