مجلس الأمن يجدد تفويض بعثتي سلام بسيراليون والكونغو   
السبت 1428/12/13 هـ - الموافق 22/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

القوة الأممية عوضت قبل عامين ببعثة بناء سلام (الفرنسية-أرشيف)

صوت مجلس الأمن بالإجماع على تجديد تفويض "بعثة بناء السلام" في سيراليون, لكنه حدد أجلا لنهاية مهمتها سبتمبر/أيلول المقبل، ورحب بانتخابات تشريعية ورئاسية نظمت في أغسطس/آب الماضي وأيلول/سبتمبر الماضيين, وامتدح تحديث القوات المسلحة السيراليونية.

ويقضي القرار الذي رعته بريطانيا وتم تبنيه بالإجماع بتقليص عدد أفراد المهمة نهاية مارس/آذار القادم, على أن ينتهي تفويضها نهاية سبتمبر/أيلول القادم, لتعوض بمكتب سياسي أممي يركز على إعادة الإعمار وحشد الدعم المالي الدولي وترقية المصالحة الوطنية والإصلاح الدستوري ودعم "لجنة بناء السلام", التي أقرت قبل عامين.

وعوضت قوة سلام في يناير/كانون الثاني 2006 ببعثة "بعثة بناء سلام" من 350 فردا أغلبهم مدنيون, إضافة إلى 14 مراقبا عسكريا و26 من الشرطة الدولية.

وعانت سيراليون حربا أهلية استمرت من 1991 حصدت حياة 50 ألف شخص واستمرت إلى 2002, تاريخ انتشار قوة سلام أممية غادرت البلد بعد خمس سنوات.

وحسب تقرير للأمين العام للأمم المتحدة هذا الشهر فإن الوضع في سيراليون (التي يسكنها 5.7 ملايين نسمة) ظل مستقرا, لكن أزمة مالية تعصف بالبلد.

الكونغو
كما صوت المجلس بالإجماع على تمديد تفويض قوة السلام في الكونغو, البالغ تعداداها 18 ألف فرد, لعام آخر وطلب حل كل المليشيات والجماعات المسحة.

وطلب المجلس من القوة إيلاء أهمية خاصة للاشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية التي تزايدت وتيرتها في شرق البلاد وشردت نحو مائتي ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة