الشرطة البريطانية تتهم رسميا 8 معتقلين بالإرهاب   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

الاعتقالات جرت في مدن بريطانية عدة (الفرنسية)
وجهت الشرطة البريطانية اتهامات رسمية إلى ثمانية رجال معتقلين منذ الثالث من أغسطس/آب الجاري بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

شملت لائحة الاتهامات الموجهة للمعتقلين الثمانية "المشاركة في أنشطة إرهابية" بينها التآمر للقتل والتآمر بهدف تهديد النظام العام عبر استخدام مواد مشعة وغازات سامة أو منتجات كيميائية أو متفجرات.

كما اتهم ثلاثة منهم بامتلاك وثائق من شأنها أن تؤدي إلى ارتكاب عمل "إرهابي" وكانت الشرطة ألقت القبض على المشتبه فيهم في حملات دهم في مدن بريطانية عدة بعد تلقيها تحذيرات أمنية من واشنطن ومعلومات من شخص معتقل في باكستان يشتبه في أنه على صلة بتنظيم القاعدة.

ويأتي توجيه الاتهام تمهيدا لإحالة المعتقلين للمحاكمة التي ستكون أهم محاكمة بتهمة الإرهاب تشهدها بريطانيا في ظل ما يسمى بقانون الإرهاب المعمول به منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول عام 2001.

على الرغم من أن السلطات البريطانية لم تكشف أي معلومات ذات قيمة عن المعتقلين، فإن مسؤولين أميركيين قالوا إن بينهم مخططين كبارا من القاعدة رصدوا مباني في الولايات المتحدة بغرض استهدافها الأمر الذي تسبب في رفع حالة التأهب الأمني في المدن الأميركية إلى المستوى البرتقالي في أول أغسطس/آب، وهو ثاني أعلى مستوى أمني في الولايات المتحدة.

وكشف الأميركيون هوية المصدر السري الذي كان يمد المخابرات الباكستانية بمعلومات عن القاعدة ومهد للاعتقالات في بريطانيا وهو الخبير محمد نعيم نور خان. إلا أن المخابرات الباكستانية انتقدت الموقف الأميركي قائلة إن خان كان يتعاون معها في عملية سرية نسفها كشف السلطات الأميركية اسمه.

وشكا زعماء المسلمين في بريطانيا من دهم الشرطة البريطانية لمنازلهم دون أدلة كافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة