إصابة فلسطيني برصاص مستوطنين بالخليل   
الأحد 13/1/1437 هـ - الموافق 25/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)

أصيب شاب فلسطيني برصاص مستوطنين قرب واد سعير شرقي مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، في حين أعلنت قوات الاحتلال أن فلسطينيا أقدم على طعن إسرائيلي جنوب الضفة.

وقال شهود عيان إن مستوطنين أطلقوا عدة عيارات نارية صوب الشاب عندما كان يقطف ثمار الزيتون، مما أدى إلى إصابته بجروح وصفت ببالغة الخطورة.

من جهتها قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن الشاب أصيب بجراح حرجة جدا بعد تلقيه خمس رصاصات أطلقها عليه مستوطن قرب بلدة سعّير بمحافظة الخليل، موضحة أن الشاب أصيب برصاصتين في منطقة الرقبة، وثلاث رصاصات في البطن وأسفل الجسم.

وفي تطور آخر طعن شاب فلسطيني إسرائيليا قرب مستوطنة متساد جنوب الضفة الغربية المحتلة ثم لاذ بالفرار.

وقالت متحدثة باسم قوات الاحتلال إن الإسرائيلي كان في سيارته وخرج منها بعد أن تم إلقاء الحجارة عليه ثم "هاجمه فلسطيني وطعنه في الصدر".

من جهتها قالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت الأحد شابا عربيا على متن حافلة متجهة إلى مدينة طبريا شمالي إسرائيل بعد أن سمعه راكب آخر يعرب عن رغبته في الموت شهيدا.

ارتفاع الشهداء
يأتي ذلك في وقت ارتفع فيه عدد الشهداء الفلسطينيين إلى سبعة وخمسين منذ بداية الشهر الجاري وتصاعد التوتر في القدس المحتلة.

جاء ذلك بعد استشهاد فتى في الخامسة عشرة من عمره أمس السبت برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز "الجلمة" العسكري شمال مدينة جنين.

وقالت سلطات الاحتلال إن الشاب حاول طعن أحد الجنود، لكن شهود عيان أكدوا أن الجنود أطلقوا النار عليه بشكل مفاجئ، وتركوه ينزف دون إسعافه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة