جنود ساحل العاج غاضبون بسبب اللاسلم واللاحرب   
الثلاثاء 1424/10/8 هـ - الموافق 2/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لوران غباغبو (رويترز-أرشيف)
دافع رئيس ساحل العاج لوران غباغبو عن الجنود العاجيين الذين يعيشون حالة تأهب قصوى بسبب مواقف المتمردين التي خلقت توترا صامتا في الجبهة.

وقال في مقابلة مع صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية نشرت اليوم "إن الجنود المتمركزين على الجبهة لم يتبدلوا منذ 15 شهرا".

وأضاف أنهم منزعجون من الموقف العسكري ويشعرون بتعب حقيقي وهو ما يشعر به أيضا الشعب العاجي.

وأوضح غباغو أن المتمردين الذين يحتلون القسم الشمالي من البلاد سيعطون اليوم جوابهم بشأن نزع الأسلحة واستعدادهم للحوار.

وردا على سؤال حول تصريحات العسكريين الذين دعوا إلى رحيل القوات الفرنسية أعرب غباغو عن تفهمه لغضب قواته التي قال إن الكيل طفح بهم وعزا المشكلة إلى وجود القوات الفرنسية التي تتمركز بينهم وبين المتمردين.

وفي هذه الأثناء اتهم المتمردون الرئيس غباغبو بالوقوف وراء الحوادث الأخيرة التي وقعت بين جنود عاجيين والقوات الفرنسية وسط البلاد بهدف ضرب عملية السلام.

واتهم زعيم القوات الجديدة (المتمردون السابقون) في بيان وزع اليوم غباغو بالخداع وأكد أن غباغبو يريد أن يخلق فوضى عامة بدعوى الضغوط عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة