الأمن القومي الأميركي ينشئ قاعدة بيانات للمكالمات   
الجمعة 1427/4/13 هـ - الموافق 12/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)

هدف الخطة هو الإحاطة بكل مكالمة تجري داخل الولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر صحفية في واشنطن إن الوكالة المسؤولة عن برامج التجسس المحلية الأميركية تجمع سرا سجلات المكالمات التليفونية لعشرات الملايين من الأميركيين ومن بينها مكالمات جرت داخل الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة "يو أس أي تودي" إن وكالة الأمن القومي تنشئ قاعدة بيانات باستخدام سجلات قدمتها ثلاث شركات هاتفية رئيسية لكن البرنامج لا يتضمن تنصتا أو تسجيلا للمكالمات.

وأضافت الصحيفة أن مصادر هذه المعلومات كانت أشخاصا على معرفة مباشرة بهذا الترتيب لكنها لم تكشف عن أسماء هؤلاء الأشخاص أو انتماءاتهم.

وتم الكشف في ديسمبر/كانون الأول عن وجود برنامج تنصت لوكالة الأمن القومي بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وفي معرض دفاعهم عن البرنامج المثير للجدل قال الرئيس الأميركي جورج بوش ومسؤولو إدارته إنه يهدف إلى كشف الاتصالات بين من سموهم الإرهابيين الدوليين والمتعاونين معهم محليا، ويستهدف فقط اتصالات بين شخص داخل الولايات المتحدة وشخص في الخارج.

لكن "يو أس أي توداي" قالت إن الاتصالات التي تأتي من وتنتهي في الولايات المتحدة لم تنج من اهتمام وكالة الأمن القومي، ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله إنها أكبر قاعدة بيانات يتم تجميعها على الإطلاق في العالم، وأضاف المصدر أن هدف الوكالة هو إنشاء قاعدة بيانات لكل المكالمات التي تجري داخل حدود الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن وكالة الأمن القومي يمكنها الحصول على سجلات مليارات المكالمات المحلية، ورغم أن أسماء وعناوين المستخدمين لم تسلم إليها فإن أرقام التليفونات التي تجمعها الوكالة يمكن التحري عنها بسهولة من قواعد البيانات الأخرى للحصول على المعلومات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة