التاميل يرفضون دعوة الحكومة لمباحثات سلام   
الأربعاء 1424/4/5 هـ - الموافق 4/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إنتون بالاسينغهام (يمين) ورانيل ويكرميسينغ أثناء جولة مفاوضات في أوسلو (أرشيف-رويترز)
رفض متمردو نمور التاميل في سريلانكا اليوم الأربعاء طلبا حكوميا لعقد اجتماع لمناقشة سبل استئناف محادثات السلام المتوقفة بين الجانبين.

وقالوا في رسالة إلى رئيس الوزراء رانيل ويكرميسينغ إنهم لن يعودوا لمائدة المفاوضات قبل قبول اقتراحهم بشأن إدارة مؤقتة في شمالي وشرقي البلاد.

وكان ويكرميسينغ قال إن إدارة مؤقتة سوف تكون غير دستورية واقترح إقامة جهاز تنمية يكون فيه للمتمردين سلطة للإشراف على عمل المساعدات في مناطق الأقلية التاميلية كوسيلة للخروج من المأزق. إلا أن المتمردين ردوا بالقول إن الاقتراح جعل دورهم في الإدارة المؤقتة غير واضح وعرضة للمزيد من المناقشات.

ويغلق هذا الموقف من النمور الباب أمام مشاركة الحركة في اجتماع مانحين الأسبوع القادم لجمع الأموال لإعادة بناء سريلانكا، فضلا عن أنه يزيد من الغموض بجهود إنهاء حرب عرقية قتلت 64 ألف شخص، في ما يعد أحدث انتكاسة لمسيرة إنهاء تلك الحرب المستمرة منذ 20 عاما.

وتوقفت مفاوضات السلام منذ أبريل/ نيسان الماضي عندما علق المتمردون المحادثات وانسحبوا من مؤتمر المانحين المقرر في طوكيو يوم الاثنين قائلين إن وتيرة إعادة البناء في مناطق التاميل تسير أبطأ من اللازم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة