تدخل جراحي يساعد في تقليل الحاجة لنظارة القراءة   
السبت 1424/12/17 هـ - الموافق 7/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حث فريق علمي استشاري بالإجماع إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية على التصريح باستخدام الطريقة الجديدة التي ابتكرتها وتملكها إدارة مؤسسة ريفراكتيك لعلاج التدهور التدريجي في مدى الرؤية عن قرب والذي يبدأ عادة بعد سن الأربعين.

وتقوم الطريقة الجديدة على استخدام موجات أشعة لإعادة تصحيح رؤية العين، وقال فريق العلماء إن المرضى في حاجة لمعرفة أن الطريقة المسماة بتوصيلة تقويم القرنية يمكنها تحسين الرؤية مؤقتا، وإنها لن تجعلهم يستغنون تماما عن نظارة القراءة، فبعض المرضى سيظلون في حاجة لها لمهام بعينها.

وأكد العلماء أنه بعد عام من إجراء العملية تمكن 94% من المرضى من قراءة كلمات مطبوعة بالحجم الذي تنشره الصحف أو أصغر، والسوق المحتملة لهذا الجهاز واسعة نظرا لاختلاف خبرات البشر بشأن الرؤية عن قرب للصور مثل الكلمات في كتاب أو الأرقام في جهاز الهاتف المحمول والتي تبدأ في منتصف العمر، وتحدث هذه الحالة المسماة بالنظر الشيخوخي لفقدان عدسة العين المرونة بمرور الوقت مما يغير الطريقة التي يرتكز فيها الضوء ببؤرة العين.

ويرجع تحسن الرؤية بشكل مؤقت إلى استمرار تغيير العين للشكل بمرور الزمن، وقال دانييل دوري الاستشاري بمؤسسة ريفراكتيك إن الدراسة ترجح حتى الآن أن يستمر أثر العملية لسنتين على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة