فيدرر وروديك في نهائي بطولة أميركا للتنس   
الأحد 1427/8/17 هـ - الموافق 10/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:58 (مكة المكرمة)، 16:58 (غرينتش)
هل ينجح روديك (يمين) في إيقاف فيدرر؟

تجمع المباراة النهائية لبطولة أميركا المفتوحة للتنس السويسري روجيه فيدرر المصنف أول وحامل اللقب في العامين الماضيين مع الأميركي أندي روديك المصنف تاسعا بعد أن تأهل الاثنان على حساب لاعبين من روسيا هما نيكولاي دافيدينكو وميخائيل يوجني.
 
وبات فيدرر (25 عاما) على بعد خطوة واحدة من حصد لقبه الثالث على التوالي في "فلاشينغ ميدوز" بعد فوز سهل على دافيدينكو المصنف سابعا بثلاث مجموعات نظيفة 6-1 و7-5 و6-4 مساء السبت بتوقيت مدينة نيويورك، ليتأهل إلى نهائي إحدى البطولات الكبرى للمرة السادسة على التوالي.
 
وعقب الخسارة أشاد دافيدينكو (25 عاما) بقدرات منافسه وقال إن فيدرر "يلعب بسرعة فائقة" علما بأن الأخير أنهى المجموعة الأولى في 22 دقيقة فقط.
 
وفي المباراة الثانية وجد روديك صعوبة كبيرة قبل أن يتخطى يوجني بثلاث مجموعات مقابل واحدة 6-7 و6-صفر و7-6 و6-3 في المباراة الأخرى لنصف نهائي البطولة.
 
وهذه هي المرة الرابعة التي يتأهل فيها روديك (24 عاما) المصنف عاشرا في العالم إلى نهائي الدورات الكبرى حيث توج بطلا في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 2003، وحل وصيفا مرتين في ويمبلدون الإنجليزية (2004 و2005).
 
وتحسن أداء روديك بشكل كبير في الأشهر الأخيرة تحت قيادة مدربه الجديد جيمي كونورز، لكن هذا لن يضمن له بالضرورة التفوق على فيدرر الساعي لتحقيق إنجاز تاريخي في حالة الفوز باللقب حيث سيكون أول لاعب في تاريخ التنس يجمع بين لقبي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز ثلاثة مواسم متتالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة