أوغلو: ندعم المبادرة العربية بسوريا   
السبت 1433/3/5 هـ - الموافق 28/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)

مؤتمر صحفي لوزيري خارجية تركيا والسعودية والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي في إسطنبول (الجزيرة)

أكد وزير الخارجية التركي داود أوغلو دعم بلاده لمواقف الجامعة العربية تجاه الأزمة السورية داعيا النظام السوري لدراسة المواقف المطروحة والمبادرات المقدمة إليه من جميع الأطراف، وذلك خلال ختام الجلسة الافتتاحية للاجتماع الوزاري الرابع بين تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي في إسطنبول.

وأوضح أوغلو -خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعه بوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني- أن بلاده تدعم المبادره العربية تجاه سوريا وتطالب بالوقف الفوري لسفك الدماء، وأشار إلى أن الوضع الإقليمي برمته حظي بنقاش موسع خلال الاجتماع.

ولفت إلى أن القضايا الفلسطينية والعراقية ستحظى بنقاش مستفيض، مشيرا إلى أن بلاده تدعم انضمام فلسطين لمنظمة الأمم المتحدة وتبارك لها الانضمام لليونسكو.

وشدد على أن بلاده وضعت خطة عمل مشتركة مع دول الخليج لعامي 2013/2014 وتم تكليف الدبلوماسيين الأتراك بتعزيز التعاون ومتابعة تنفيذ الخطة.

من جانبه قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل -الذي تترأس بلاده مجلس التعاون الخليجي في دورته الحالية- إنه لا يمكن الحديث حاليا عن الاعتراف بالمجلس الوطني السوري، مشددا على أن عدم الاعتراف بالمجلس لا يعني تجاهله.

وأكد الفيصل أن الوزراء سيتحدثون حول قضايا مهمة أبرزها التطورات التي تشهدها المنطقة العربية، والملف النووي الإيراني و"التهديدات الإيرانية للمنطقة"، مشيرا إلى الدور التركي الإيجابي والمهم في تثبيت الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد الفيصل أن الاجتماع منتدى سلام ولا يحمل أي عناوين أو رسائل أخرى بخلاف هذا المبدأ، وأشار إلى أهمية الدور التركي في تثبيت الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة