تفاقم وباء الكوليرا في جنوب أفريقيا   
الجمعة 1421/11/17 هـ - الموافق 9/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصاب بالكوليرا في جنوب أفريقيا
قال مسؤولون في جنوب أفريقيا  أمس إن وباء الكوليرا سيزداد سوءا، على الأرجح، بعد أن أدى إلى وفاة 100 شخص في إقليم واحد فقط.

وأفاد بيان صادر عن إدارة الصحة في إقليم كوازولو ناتال أن الكوليرا ستنتشر بدلا من الانحسار، في الأشهر القليلة القادمة وستتأثر مناطق جديدة من الإقليم ذاته.

وأوضح البيان أن عدد ضحايا الكوليرا في الإقليم الذي يقع شرقي البلاد - أكثر المناطق تضررا- وصل إلى 100 مع إعلان خبر وفاة ستة أمس الأول. وبلغت حالات الإصابة أكثر من 42 ألف حالة.

وأضاف المسؤولون أن الشهور الثلاثة القادمة هي موسم الكوليرا ومن المتوقع حدوث انخفاض مع انتهاء موسم الأمطار. ويتوقع هطول أمطار غزيرة في كل أنحاء كوازولو ناتال وقد يؤدي ذلك إلى زيادة الأمر سوءا.

وذكرت وزارة الحكم المحلي المركزية أن عددا من المسؤولين اجتمعوا أمس مع نظرائهم من إدارات الصحة الإقليمية والحكم المحلي لبحث سبل مكافحة المرض.

وأفادت أن الأسلوب المتبع في بقية الأقاليم التسعة شمل إجراء اختبارات منتظمة لموارد المياه وحصر منازل الأشخاص المصابين، والعمل على تحديد المناطق التي تواجه الخطر.

وترددت أنباء عن وجود حالات قليلة خارج كوازولو ناتال إلا أن الوزارة قالت إن إجراءات الوقاية والعلاج تتخذ في المناطق التي تزيد فيها الخطورة.

ويرى مراقبون أن وباء الكوليرا في جنوب أفريقيا واحد من نتائج الفقر البالغ الذي مايزال يعصف بالبلاد. ويفتقر الكثير من سكان جنوب أفريقيا في المناطق الريفية إلى إمدادات المياه النظيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة