حماقة بوش العراقية أنهكت أميركا   
الخميس 1427/9/12 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:10 (مكة المكرمة)، 15:10 (غرينتش)

تعددت اهتمامات الصحف الأميركية الصادرة اليوم الخميس, فشددت إحداها على أن حماقة بوش في العراق أرهقت أميركا جيشا واقتصادا وديمقراطية, وتطرقت أخرى للوضع الأمني هناك, في حين أكدت أخرى أن النيل هو سر رفض مصر دعم الضغوط على السودان.

"
وزارة الداخلية العراقية فصلت منذ يونيو/حزيران الماضي 1700 ضابط أمن بتهمة الفساد واستغلال السلطة وخروق أخرى
"
مسؤول وزارة الداخلية العراقية/لوس أنجلوس تايمز
ضرر الحرب على أميركا
تحت عنوان "حرب العراق تضر بأميركا على كل المستويات" كتب بات هولط تعليقا في صحيفة كريستيان ساينس مونتور قال فيه إن الحماقة التي اقترفها الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق أنهكت جيش واقتصاد وديمقراطية الولايات المتحدة.

وأضاف المعلق أن كل المؤشرات تدل على أن مشاعر العداء تجاه الولايات المتحدة في تزايد وسط إخفاق القوات الأميركية في بسط الأمن في العراق, وهو ما قد تكون عاقبته خسارة الحرب هناك.

بل إن هولط يعتقد أنه قد أصبح جليا من القرائن أن الجيش الأميركي خسر الحرب, إذ بدأ يشكو نقص الرجال ونقص العتاد, مما اضطره إلى إرسال أعداد كبيرة من الجنود ذوي الخبرة المحدودة إلى ساحة القتال.

وأرجع لب المشكلة إلى كون إدارة بوش كانت تريد خوض حرب بأقل التكاليف, كي لا تلجأ لمطالبة الشعب الأميركي بتضحيات, كفرض ضرائب جديدة مثلا.

وأكد أن بوش لم يضعف الجيش فحسب بل أضعف كذلك الاقتصاد الأميركي, محذرا من أن كون المؤشرات الاقتصادية من سوق مالية وتضخم مالي إيجابية لا يمكن أن يحجب حقيقة خطيرة هي أن الديون القومية للدولة الأميركية وصلت حدا لا يطاق مثلها في ذلك مثل العجز في التجارة الخارجية الدولية وميزان الدفع العالمي.

وتساءل الكاتب في الأخير عما إذا كانت هذه الحرب ستترك الولايات المتحدة أقوى أو أضعف وتخولها هيبة عالمية أحسن أم أسوأ مما كانت عليه قبيل أحداث 11/9, مؤكدا في الوقت ذاته أن انقضاض بوش على الحقوق الفردية التي يضمنها الدستور الأميركي أضعفت الديمقراطية في هذا البلد.

وفي إطار متصل نقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن السلطات العراقية قولها إنها علقت عمل لواء كامل من قوات الأمن وهو ما يناهز 1200 عنصر بعد اتهامهم بالعلاقة بحوادث الخطف والاغتيال.

وذكر مصدر مطلع في وزارة الداخلية العراقية للصحيفة أن وزارته فصلت منذ يونيو/حزيران الماضي 1700 ضابط أمن بتهمة الفساد واستغلال السلطة وخروق أخرى.

عنف بغداد
قالت صحيفة يو أس أيه توداي إن الأضرار البشرية بين الجنود الأميركيين في العراق في تزايد في ظل تصعيد الجيش الأميركي والقوات العراقية عملياتهم في بغداد لكبح جماح العنف الطائفي هناك.

وقالت إن ما لا يقل عن 19 جنديا أميركيا قتلوا منذ السبت الماضي في أعمال قتالية, مشيرة إلى أن غالبيتهم في بغداد.

ونقلت عن المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق العميد ويليام كالدويل قوله إن هذا الأسبوع كان قاسيا بالنسبة للقوات الأميركية, معبرا عن أسفه لما شهدته بغداد من تزايد للعنف في الأسابيع الثلاثة الأخيرة كما كان متوقعا.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن قائد فرقة الجيش المختلطة في بغداد العميد جيمس تورمان قوله إن سبب تزايد عدد الأضرار بين الجنود الأميركيين هو تضاعف عدد القوات الأميركية في هذه المدينة, وتحديهم لأعداء القوات العراقية أينما وجدوا.

"
مصر تريد أن يظل السودان موحدا, ولا يمكنها من الناحية الاقتصادية والسياسية أن تتحمل انشطاره
"
شعراوي/كريستيان ساينس مونتور
مصر والسودان
تحت عنوان "لماذا لن تضغط مصر على السودان؟ النيل" قالت كريستيان ساينس مونتور إن سبب رفض مصر ممارسة الضغط على الحكومة السودانية لحملها على قبول نشر قوات دولية في دارفور هو نهر النيل.

وتحدثت الصحيفة عن أهمية النيل بالنسبة لمصر مؤكدة مقولة هيرودوتوس المؤرخ الإغريقي قبل 2400 سنة بأن "مصر هي هبة النيل", مشيرة إلى أن تلك المقولة لا تزال تصدق الآن على الوضع في مصر تماما كما صدقت آنذاك.

ونقلت الصحيفة عن مدير معهد الدراسات العربي الأفريقي في مصر حلمي شعراوي قوله إن مصر تريد أن يظل السودان موحدا, ولا يمكنها من الناحية الاقتصادية والسياسية أن تتحمل انشطاره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة