دعوة للنفير العام في ليبيا ضد التدخل الفرنسي   
الأربعاء 1437/10/22 هـ - الموافق 27/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:12 (مكة المكرمة)، 4:12 (غرينتش)

وديان عبد الوهاب-طرابلس

دعا مجلس شورى ثوار بنغازي الليبيين إلى "النفير العام" لقتال القوات الفرنسية والأجنبية الموجودة في ليبيا، واصفا التدخل الفرنسي بالعدوان السافر على البلاد، في وقت خرجت فيه مظاهرات غاضبة في عدد من المدن الليبية رفضا للتدخل الفرنسي المعلن.

ويسيطر مجلس شورى ثوار بنغازي على أغلب مناطق شمال غرب بنغازي حيث تتعرض هذه المواقع للقصف الجوي والمدفعي من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر يوميا.

قال رشيد السعيطي أحد قيادات مجلس شورى ثوار بنغازي إن دعوة النفير العام موجهة لكل الليبيين، وسيكون هناك تنسيق مع "الثوار الحقيقيين" للوقوف أمام مطامع فرنسا الاستعمارية.

وأضاف السعيطي في تصريح للجزيرة نت أن دعوة المجلس للنفير لن تؤثر على جبهات القتال الأخرى، وتحديدا قتال عناصر تنظيم الدولة في سرت وسط ليبيا، فكل "الثوار" يجمعهم هدف طرد القوات الأجنبية أينما كانت.

ويصف القيادي بمجلس شورى ثوار بنغازي موقف حكومة الوفاق "بالباهت والمتناقض"، معتقدا علم الحكومة بوجود هذه القوات، بدليل أنها لم تتصل بالمجلس وتنسق معه.

عادل عبد الكافي: التدخل الفرنسي سيزيد من عزيمة المقاتلين لإنهاء معركة بنغازي (الجزيرة)

أجندة تقسيم
من جانبه حذر الخبير العسكري عادل عبد الكافي في تصريح للجزيرة نت مما وصفها بالأجندة الفرنسية الرامية إلى تقسيم البلاد بعد توسيع عملياتها العسكرية على الأرض.

ويرى عبد الكافي أن دعوة النفير العام ستكون بمثابة تحشيد الشباب من جميع مناطق ليبيا لقتال القوات الفرنسية وغيرها، معتقدا أن التدخل الأجنبي الفرنسي سيزيد من عزيمة وإرادة المقاتلين لإنهاء المعركة في بنغازي والقضاء على تنظيم الدولة في مدينة سرت.

وقال المحلل العسكري الليبي إن حفتر يقوم بعملية عسكرية خارج السلطة المعترف بها، وهو ما يدل على عدم قدرة المجلس الرئاسى على تطبيق بنود الاتفاق السياسى التي دخل بها طرابلس وعلى رأسها وقف إطلاق النار فى بنغازى.

من جهته أكد المتحدث باسم غرفة تحرير سرت العميد محمد الغصري قدرة قوات عملية البنيان المرصوص على تحرير مدينة سرت، رغم الكشف عن وجود قوات أجنبية بليبيا في المناطق الشرقية، ولن تؤثر دعوة مجلس شورى ثوار بنغازي على جبهة سرت، بل سيكون هناك مزيد من التحدي لطرد هذه القوات الأجنبية.

واشترط الغصري في تصريح للجزيرة نت لاستقرار الوضعين السياسي والعسكري الليبي، خروج اللواء المتقاعد خليفة حفتر نهائيا منهما.

ياسر الجبالي: قوات حفتر ستستمر في تكثيف ضرباتها في بنغازي (الجزيرة)

خطة جديدة
من جهته قال المقاتل بسرايا الدفاع عن مدينة بنغازي ياسر الجبالي، إن قوات السرايا ستتبع خطة هجومية جديدة بعد أن كشفت فرنسا عن وجود قواتها ببنغازي، موضحا أن الوجود العسكري الفرنسي بشكل علني أصبح يشكل خطرا على المقاتلين في الميدان، كونه داعما لقوات لحفتر، التي تستخدم أسلحة نوعية في المعارك الدائرة بالجبهات.

وأضاف الجبالي للجزيرة نت أن قوات سرايا الدفاع عن بنغازي انسحبت من مواقعها في منطقة المقرون (80 كيلومترا غرب بنغازي) لإعادة تنظيم صفوفها من جديد، وتغيير استراتيجية القتال بسبب دخول قوات أجنبية مساندة لـ"عملية الكرامة" على خط القتال الدائر في شرق ليبيا.

وأوضح المقاتل بسرايا الدفاع أن قوات حفتر ستستمر في تكثيف ضرباتها الجوية بعد أن أصبحت النوايا معروفة، ومن المتوقع أن تشهد جبهات القتال خلال الايام القادمة اشتباكات عنيفة.

وفي إشارة إلى حادثة إسقاط المروحية، أوضح الجبالي أن قوات السرايا تمكنت من إخفاء الصندوق الأسود للمروحية التي تم إسقاطها قبل الانسحاب من "المقرون" بسبب تكثيف سلاح الجو التابع لحفتر ضرباته الجوية على موقع سقوط المروحية لمنع قوات السرايا من انتشال جثث الفرنسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة