دفاع برلسكوني يسعى لتعليق محاكمته   
الاثنين 1432/11/7 هـ - الموافق 3/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:44 (مكة المكرمة)، 14:44 (غرينتش)

برلسكوني يواجه سلسلة من الفضائح
ويكافح أزمة اقتصادية حادة (رويترز-أرشيف)
طلب محامو هيئة الدفاع عن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني من محكمة في مدينة ميلانو (شمال) تعليق محاكمة موكلهم بتهم جنسية حتى صدور حكم محدد في ما إذا كانت المحكمة مختصة بالتعامل مع القضية
.

وقال المحامون في مذكرتهم إن محكمة في ميلانو غير ذات اختصاص في نظر القضية، وإن موكلهم يجب أن يحاكم أمام محكمة خاصة بالوزراء.

ويمكن لقرار التعليق أن يعطي فريق الدفاع عن برلسكوني فسحة من الوقت ويجنبه المزيد من عناوين الصحف السلبية، وهو يواجه سلسلة من الفضائح ويكافح أزمة أسواق تهدد بخروج أزمة الديون في إيطاليا عن نطاق السيطرة.

وينفي برلسكوني (75 عاما) ارتكاب أي مخالفات، ويتهم قضاة مدينة ميلانو بشن حملة دوافعها سياسية لإبعاده عن السلطة.

وتدور القضية الجنسية حول اتهام رئيس الوزراء بأنه دفع مقابلا ماليا من أجل ممارسة الجنس مع كريمة المحروق، وهي مغربية المولد وراقصة في الملاهي الليلة اشتهرت باسم روبي. وكانت المحروق في السابعة عشرة من عمرها وهي تعد قاصرا بالنسبة لقوانين الدعارة في إيطاليا.

كما اتهم برلسكوني أيضا بالاتصال هاتفيا بشرطة ميلانو في مايو/أيار الماضي لإطلاق سراحها تجنبا للفضيحة، بعد أن احتجزت على خلفية مزاعم سرقة.

ويقول برلسكوني مرارا إنه لم يقم علاقة جنسية مع المحروق لكنه أقر باتصاله بالشرطة، وقال في ذلك الاتصال إن المحروق حفيدة الرئيس المصري في ذلك الوقت حسني مبارك، لكنه نفى استغلال نفوذه بطريقة غير مناسبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة