موريتانيا تطلق ناشطا إسلاميا وتتهم تياره بدعم الانقلابيين   
الجمعة 1426/4/19 هـ - الموافق 27/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:57 (مكة المكرمة)، 23:57 (غرينتش)

قيادات التيار الإسلامي تتعرض لملاحقات الحكومة (أرشيف)
أفرجت السلطات الأمنية الموريتانية أمس الخميس عن الناشط الإسلامي أنس ولد محمد فال الذي اعتقل في أوج المظاهرات المناوئة لزيارة وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم أواخر أبريل/نيسان الماضي.

ولم تعط السلطات الأمنية إيضاحات حول أسباب الإفراج، لكن إخلاء سبيله كان مطلبا لعشرات الطلبة أضربوا عن الطعام منذ نحو أسبوع للمطالبة بإطلاق سراحه.

وأعربت مصادر في التيار الإسلامي عن اعتقادها بأن إطلاق سراح الناشط جاء لتمكينه من المشاركة في امتحانات الجامعة التي تبدأ الاثنين القادم.

وعلى صعيد متصل تجمع عشرات من أنصار التيار الإسلامي أمس أمام مباني "قصر العدالة" في نواكشوط تحسبا لإحالة قيادات التيار الإسلامي إلى العدالة.

جناح سياسي للاتقلابيين
وتتهم الشرطة الموريتانية العشرات من قيادات ونشطاء الإسلاميين بالعضوية في "تنظيم إرهابي خطير" مرتبط بالقاعدة.

وقد شن الحزب الجمهوري الحاكم في موريتانيا هجوما شديد اللهجة على التيار الإسلامي والأحزاب والقوى السياسية التي وقع قادتها عرائض تطالب بالإفراج عن ناشطين معتقلين.
 
الحزب الحاكم اتهم الإسلاميين بأنهم جناح سياسي للانقلابيين (الفرنسية-أرشيف)
ووصف بيان أصدره الحزب مساء الأربعاء وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه الإسلاميين بأنهم يمثلون الجناح السياسي للانقلابيين، وندد بما أسماه الأعمال الإرهابية ودعوات التطرف والتعصب المعادية لروح الديمقراطية ومبادئ الإسلام السمحة.
 
وفيما يخص الموقعين على العرائض المطالبة بالإفراج عن الإسلاميين، استغرب البيان أن يرضى هؤلاء لأنفسهم بأن يوقعوا عريضة مع أشخاص معروفين "بعدائهم للديمقراطية ودعمهم العلني لكل المحاولات الانقلابية وخروجهم المستمر على الشرعية ودولة القانون".
 
وأضاف أن تلك الأعمال كان ينبغي أن تثير الحمية الوطنية لدى كل من سماهم مسؤولي الأحزاب الشرعية المستظلة بالديمقراطية. وختم البيان بالقول "إن الذين يوقعون اليوم هذه العرائض هم أنفسهم من رفضوا بالأمس التنديد بالمحاولات الانقلابية بل وحتى مشاهدة أدوات الجريمة".
 
يذكر أن أكثر من 150 شخصية سياسية وإعلامية وحقوقية وقعت قبل أسبوعين عريضة طالبت فيها بوقف الاعتقالات الجارية في صفوف الإسلاميين وبالإفراج الفوري عن المعتقلين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة