مفاوضات مباشرة بين حكومة تشاد والمعارضة المسلحة   
الجمعة 1428/6/6 هـ - الموافق 22/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)
 تفاؤل مع بدء المفاوضات بين المعارضة المسلحة والحكومة التشادية (الفرنسية)

تنطلق في العاصمة الليبية طرابلس اليوم مفاوضات مباشرة بين الحكومة التشادية والجماعات المعارضة المسلحة. 
 
ويشارك في المفاوضات التي ترعاها ليبيا ثلاث حركات مسلحة هي حركة الوفاق الوطني التشادي وتجمع القوى التشادية من أجل التغيير والحركة الديمقراطية من أجل التنمية.
 
ويمثل الحكومة التشادية الرجل الثاني فيها وزير الدولة المكلف بالبنى التحتية أدوم يونوسمي. كما يشارك السودان في هذه المفاوضات من خلال سفيره في ليبيا. 
 
وقال يونوسمي في تصريحات له أمس إن الحكومة تمد يديها إلى السلام، معربا عن شكره للمعارضة المسلحة لقبولها التفاوض لحل مشاكل البلاد.
 
من جانبه قال رئيس جبهة الوفاق الوطني حسن الجنيدي إن المعارضة التشادية تطالب بالمشاركة الكاملة في السلطة. ونفى في لقاء مع الجزيرة أن  تكون المعارضة التشادية تتلقى أوامرها من السودان.  
 
وأضاف في تصريحات سابقة "معا سنبني تشاد وبالوحدة سنصنع السلام"، مشيرا إلى وجود مؤشرات للتوصل إلى اتفاق.
 
وطبقا لوكالة الأنباء الليبية فإن الزعيم الليبي معمر القذافي اقترح شراء أسلحة الجماعات المسلحة التشادية على أن تتحول هذه الحركات إلى أحزاب سياسية معارضة.
 
وتتهم تشاد السودان بدعم الجماعات المتمردة التي نفذت على مدى عام ونصف العديد من الهجمات ضد القوات الحكومية انطلاقا من شرق البلاد، لكن الحكومة السودانية نفت ذلك مرارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة