انتقادات لترامب لعدم تصحيحه مزاعم بإسلام أوباما   
السبت 6/12/1436 هـ - الموافق 19/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)

واجه المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأميركية دونالد ترامب انتقادات الجمعة لعدم رده على زعم أحد الحاضرين بتجمع انتخابي أن الرئيس الأميركي باراك أوباما مسلم وأنه ليس مواطنا أميركيا.

وقال الرجل بينما كان ترامب الخميس بتجمع في روشستر بولاية نيوهامبشير "لدينا مشكلة في هذا البلد... إنها المسلمون، نحن نعرف أن رئيسنا الحالي واحد منهم، ونعلم حتى أنه ليس أميركيا". ولم يقاطع ترامب الرجل أو يرفض زعمه بأي شكل من الأشكال.

وانتقد خصوم جمهوريون وديمقراطيون وكذلك البيت الأبيض ترامب لعدم تصحيحه ما قاله الرجل  أو الرد عليها.

فقد قال المرشح الجمهوري السيناتور لينزي غراهام إن ترامب قد تجاوز الخطوط الحمراء وخلق "لحظة فارقة" لترشحه.

وأضاف غراهام أنه له لو كان مكان ترامب لخرج عبر التلفزيون الوطني وقال إنه تعامل مع الموقف بشكل سيئ، ولو واجهه مرة أخرى لرفض سؤاله، مشيرا إلى أن "الاعتذار أمر جيد".

من جانبه عبر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست عن عدم استغرابه من موقف ترامب قائلا "هل تفاجأ أحد بما حدث أثناء التجمع الخاص بدونالد ترامب"؟

كما انتقدت المرشحة الديمقراطية المحتملة هيلاري كلينتون -في دورهام بولاية نيوهامبشير- موقف ترامب، مؤكدة أنه كان عليه من البداية أن يرفض مثل هذا النوع من الحديث.

ولا يمكن الجزم الآن إن كان هذا الموقف سيمثل نقطة تحول مهمة لترامب، وقد سبق له التشكيك بأن كان أوباما مولود في الولايات المتحدة.

ويتصدر ترامب -وهو ملياردير صنع ثروته من قطاع العقارات- استطلاعات الرأي للمرشحين الجمهوريين للانتخابات المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، رغم الجدل الكبير الذي يثور حوله بشكل شبه يومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة