اعتقال فرنسي في إطار التحقيق في هجمات الدار البيضاء   
الثلاثاء 1424/4/4 هـ - الموافق 3/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارة للشرطة تنقل خمسة متهمين في تفجيرات الدار البيضاء (أرشيف)
ذكرت وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن الفرنسي روبير ريشار أنطوان بيير المعروف باسم أبو عبد الرحمن اعتقل اليوم في طنجة بتهمة التورط في تفجيرات الدار البيضاء التي وقعت في 16 مايو/ أيار الماضي.

وكانت مذكرة توقيف صدرت السبت الماضي بحق الفرنسي الذي وصفته السلطات المغربية بأنه "خطير". ويعد روبير ريشار أول متهم غير مغربي يرد اسمه في التحقيق الجاري بشأن الهجمات التي أوقعت 43 قتيلا وحوالي 100 جريح.

ووجهت السلطات المغربية اتهامات رسمية لـ 16 رجلا آخر في ما يتعلق بالتفجيرات، بينهم سبعة متهمين جدد أحالهم المدعي العام في الدار البيضاء يوم الجمعة الماضي إلى قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف. ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن المدعي العام قوله إن هذه المجموعة كانت بمثابة فريق احتياطي من المهاجمين.

وتقول السلطات المغربية إن الهجمات نفذتها جماعة "الصراط المستقيم" التي تتخذ من أحد الأحياء الفقيرة في الدار البيضاء مقرا لها. ويقول مسؤولون حكوميون إن المهاجمين لهم صلة بالإرهاب الدولي، ولكنهم يقولون إنهم لن يعطوا تفصيلات إلا بعد انتهاء التحقيقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة