بيونغ يانغ تهدد بضربة نووية لطوكيو   
الجمعة 1434/6/2 هـ - الموافق 12/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
 
كيري (يسار) أكد أن بلاده ستهب للدفاع عن سول إذا اقتضت الضرورة (الفرنسية)

هددت كوريا الشمالية بشن ضربة نووية على طوكيو التي أعلنت استعدادها للرد على التهديدات ونشرت صواريخ باتريوت بصورة دائمة بجزيرة أوكيناوا، بدوره قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن بلاده لن تقبل أبدا بكوريا الشمالية كقوة نووية وإنها ستدافع عن سول إذا اقتضت الضرورة.

 

وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن تصريحات طوكيو بشأن اعتراض أي صاروخ تطلقه بيونغ يانغ "استفزازية" وحذرت أن مثل هذا السلوك سيغرق اليابان "في نيران ضربة نووية". وكتبت الوكالة أن "اليابان دائما في مرمى نيران جيشنا الثوري وإذا قامت بأدنى حركة، فإن شرارة الحرب ستصل اليابان قبل سواها".

 

في المقابل صرح متحدث باسم وزارة الدفاع اليابانية بأنهم على اطلاع على التصريحات الصادرة عن كوريا الشمالية عبر وسائل الإعلام وغيرها من القنوات. وأضاف "ليس بوسعنا التعليق عليها لكن يمكننا القول بأننا سنتخذ كل الإجراءات اللازمة للرد على أي سيناريو".

 

في غضون ذلك أعلنت اليابان الجمعة نشر صواريخ باتريوت في جزيرة أوكيناوا بشكل دائم بهدف تعزيز درعها المضاد للصواريخ. وأوضح وزير الدفاع الياباني أتسونوري أونوديرا أنه سيتم تركيز صواريخ باتريوت بشكل دائم في القاعدتين العسكريتين بأوكيناوا "في أقرب وقت ممكن من الشهر الجاري".

وكانت وزارته تنوي القيام بنشر هذه الصواريخ بشكل دائم من الآن وحتى مارس/آذار2015، لكنها قررت "تقديم هذا المشروع الذي يحمي الأرواح والممتلكات من الصواريخ البالستية"، حسبما أوضح الوزير في مؤتمر صحفي.

video

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع أعطى وزير الدفاع الإذن الرسمي لقوات الدفاع الذاتي (الاسم الرسمي للجيش الياباني) بتدمير أي صاروخ كوري شمالي يهدد أراضي اليابان.

وتم نشر صواريخ باتريوت في وسط طوكيو وحول العاصمة إضافة إلى مدمرات مجهزة بأنظمة رادار ووسائل رصد في بحر اليابان.

دفاع عن سول
من جانبه قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري -عقب لقائه بوزير خارجية كوريا الجنوبية- اليوم الجمعة إن بلاده لن تقبل أبدا بكوريا الشمالية كقوة نووية، وإنها ستهب للدفاع عن سول إذا اقتضت الضرورة.

وأضاف في مؤتمر صحفي "نحن متحدون جميعا من حيث أن كوريا الشمالية لن تكون مقبولة كقوة نووية". كما حذر كيري من أن إطلاق رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون لصاروخ سيشكل "خطأ كبيرا"، لأنه سيعزل بلده أكثر" مشيرا إلى أن "الحرب الكلامية لبيونغ يانغ غير مقبولة".

واعتبر رأس الدبلوماسية الأميركية، أن الصين تملك "إمكانيات كبيرة لصنع الفارق بهذا الشأن" للمساعدة في تهدئة كوريا الشمالية، وأوضح أن على القادة الكوريين الشماليين "الاستعداد للعيش وفق الالتزامات والمعايير الدولية التي قبلوا بها".

وتأتي تصريحات كيري في سول في مستهل جولة آسيوية ستقوده أيضا إلى بكين وطوكيو.

تقرير لوكالة استخبارات الدفاع الأميركية العسكرية أشار إلى أن كوريا الشمالية لديها القدرة على إنتاج سلاح نووي مصغر وتثبيته على رأس صاروخ بالستي

في السياق حث أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو)، أندرس فوغ راسموسن اليوم الجمعة كوريا الشمالية على وقف تهديداتها فوراً والالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي.

وكانت واشنطن وسول قد شككتا بوقت سابق بقدرة كوريا الشمالية على امتلاك رؤوس نووية يمكن تحميلها على صواريخ بالستية لتكون جاهزة للإطلاق، وبينما دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما كوريا الشمالية إلى التخلي عن "سلوكها العدائي"، حثّت الأمم المتحدة هذه الدولة على التوقف عن "الإجراءات والتصريحات الاستفزازية".

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) جورج ليتل إن الإشارة إلى أن بيونغ يانغ استوفت التجارب وعمليات التطوير أو برهنت بشكل كامل على أن لديها أنواع القدرات النووية المشار إليها شيء غير دقيق.

 

وصرح مسؤول أميركي رفيع بأن واشنطن "لا تعتقد" أن كوريا الشمالية قادرة على إطلاق صواريخ مجهزة برؤوس نووية.

 

تقرير مخابراتي
وكان تقرير لوكالة استخبارات الدفاع الأميركية العسكرية أشار إلى أن كوريا الشمالية لديها القدرة على إنتاج سلاح نووي مصغر وتثبيته على رأس صاروخ بالستي.

 

في السياق أكدت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الجمعة أنها لا تعتقد أن كوريا الشمالية نجحت في تصنيع رأس حربي لصاروخ، وتعهدت بإسقاط أي صاروخ تجريبي تطلقه جارتها الشمالية ويشكل خطرا على شعبها.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة كيم مين سوك للصحفيين إن تقديرات خبرائهم العسكريين تشير إلى أن بيونغ يانغ لم تتمكن بعد من إتقان عملية تصنيع رأس حربي لصاروخ.

 

بدورها رفضت الصين التعقيب على التقرير المخابراتي وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أنه ليس لديه تعقيب على التقرير، وجدد موقف بكين الداعي لتهدئة التوترات في شبه الجزيرة الكورية عن طريق الحوار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة