تسعة قتلى ببغداد والاشتباكات متواصلة بالصدر   
الخميس 25/4/1429 هـ - الموافق 1/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

عراقيون ينقلون امرأة أصيبت في الاشتباكات المتواصلة في مدينة الصدر (الفرنسية)

لقي تسعة عراقيين مصرعهم وأصيب أكثر من 20 آخرين في انفجار وقع صباح اليوم في العاصمة بغداد استهدف دورية أميركية.

وأوضحت مصادر بالشرطة العراقية أن السيارة المفخخة انفجرت لدى مرور دورية للجيش الأميركي في شارع الصناعة وسط بغداد.

وأفادت مصادر طبية بأن من بين القتلى امرأتين وطفلين، كما أن هناك نساء وأطفالا بين جرحى الانفجار الذي وصل 23 مصابا.

وسقط هؤلاء القتلى بعد يوم من إعلان مصادر من عدة وزارات عراقية أن 1073 عراقيا على الأقل قتلوا في الشهر الماضي غالبيتهم في المعارك بين جيش المهدي من جهة والقوات العراقية والأميركية من جهة أخرى.

ووقع هجوم اليوم بينما تتواصل تلك الاشتباكات في مدينة الصدر وفي أحدث تطور لتلك المواجهات هاجم عناصر من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر بقذائف الهاون ونيران الأسلحة الرشاشة نقطة تفتيش أميركية في مدينة الصدر.

وقال الجيش الأميركي إنه رد على الهجوم وقتل سبعة مسلحين، مشيرا إلى أن 10 مسلحين آخرين قتلوا في اشتباكات أخرى في المنطقة نفسها.

نوري المالكي يتوعد مجددا جيش المهدي ويدعوه للتخلي عن السلاح (الفرنسية-أرشيف)
وعيد المالكي
وتوعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي جيش المهدي وجماعات أخرى مثل جيش عمر والقاعدة وصفها بأنها تنظيمات خارجة عن القانون يتعين حلها.

واتهم المالكي جيش المهدي باستخدام السكان في مدينة الصدر "دروعا بشرية"، ووضع أربعة شروط له وللجماعات المسلحة الأخرى وإلا فستواجه هجوما عسكريا إذا لم تنفذها.

واشترط المالي على المليشيات المسلحة أن تنزع سلاحها وأن تتوقف عن التدخل في شؤون الدولة وأن توقف العمل بمحاكمها الخاصة وأن تسلم المطلوبين الهاربين.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي داخل المنطقة الخضراء ببغداد إن رفض هذه الجماعات لشروطه يعني مواصلة جهود الحكومة لنزع سلاحها بالقوة.

القوات الأميركية تتكبد مقتل 50 من جنودها في أبريل/ نيسان الماضي (الفرنسية)
قتلى أميركيون
من جهة أخرى ارتفع عدد قتلى الجيش الأميركي في أبريل/ نيسان الماضي إلى 50 نصفهم في العاصمة بغداد، ليكون ذلك الشهر هو الأكثر دموية منذ سبتمبر/ أيلول 2007 الذي شهد مقتل 65 جنديا أميركيا.

فقد أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده أمس الأربعاء أحدهما في انفجار قنبلة في محافظة نينوى شمال العراق والاثنان الآخران في انفجار مماثل جنوبي بغداد، ما يرفع إلى خمسة عدد جنوده الذين قتلوا منذ الثلاثاء وإلى 4062 قتيلا منذ غزو العراق عام 2003، حسب وكالة أسوشيتد برس.

ومن أصل الجنود الأميركيين الـ50 الذين قتلوا الشهر الماضي لقي 27 منهم مصرعهم في بغداد حيث يخوض الجيش الأميركي معارك شوارع عنيفة مع جيش المهدي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة