FBI يعتزم إحصاء عدد المساجد في أميركا   
الاثنين 1423/11/25 هـ - الموافق 27/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسلمون يؤدون صلاة الجمعة في المركز الثقافي الإسلامي بنيويورك (أرشيف)
ذكرت مجلة أميركية أن مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) طلب من 56 مكتبا على مستوى الولايات بإحصاء عدد المساجد في قطاعات عملها لوضع دراسة ديموغرافية في إطار الحرب ضد ما يسمى الإرهاب.

وقالت مجلة "نيوزويك" إن مدير الشرطة الفدرالية روبرت مويلر طلب من هذه المكاتب القيام بالدراسة التي ستستخدم لأهداف لها علاقة بالتحقيقات ضد الإرهاب والتنصت على المشتبه بهم.

ودافع مسؤولون في الشرطة الفدرالية عن هذا القرار بقولهم إن الشرطة جمعت معلومات مقلقة مفادها أن بعض المساجد قد يستخدم لتغطية نشاطات إرهابية. وقال أحد هؤلاء المسؤولين "هذا الأمر ليس حتما صحيحا من الناحية السياسية ولكن قد يكون من البلاهة عدم الاهتمام به وإبداء القلق تجاهه نظرا إلى عدد المساجد التي ربما تستعمل لتغطية نشاطات إجرامية".

غير أن الخطوة أثارت سخط الأوساط الإسلامية الأميركية التي اعتبرت أن لها دوافع عنصرية. ونقلت المجلة عن المتحدث باسم مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية إبراهيم هوبر قوله إنه "من المخيف أن نسمع أن الأمر يتعلق فعلا بسياسة رسمية". وأضاف "هذا الأمر يظهر بكل بساطة أنهم ينظرون إلى جميع المسلمين بريبة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة