القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب   
الثلاثاء 1427/4/17 هـ - الموافق 16/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)

نشرت وزارة الخارجية الأميركية أول قائمة للدول التي ترى واشنطن أنها ترعى ما تسميه الإرهاب في 29 ديسمبر/كانون الأول عام 1979 وكان على رأسها آنذاك ليبيا وسوريا والعراق واليمن الجنوبي.

وأضيفت كوبا إلى القائمة في الأول من مارس/آذار عام 1982 لدعمها بعض المنظمات المصنفة بالإرهابية على الطريقة الأميركية، مثل إيتا الباسكية في إسبانيا وفارك وإلن الكولومبية وتلتها إيران في 19 يناير/كانون الثاني عام 1984 لدعمها حزب الله اللبناني وعشرة فصائل مقاومة فلسطينية من بينها حماس والجهاد الإسلامي.

وأضيفت كوريا الشمالية إلى القائمة في 20 يناير/كانون الثاني عام 1988 لبيعها أسلحة إلى ما تصفها واشنطن بالجماعات الإرهابية وإيواء جماعة شيوعية يابانية متطرفة.

وضمت السودان إلى القائمة في 12 أغسطس/آب عام 1993 لإيوائها -كما ترى واشنطن- جماعات إرهابية استخدمت أراضيها كملاذ آمن، ومنها القاعدة والجهاد الإسلامي والجماعة الإسلامية المصرية.

دول شطبت من القائمة:
- العراق: شطب من القائمة عام 1982 لتزويدها بالتقنية العسكرية الأميركية أثناء الحرب العراقية الإيرانية، ووضعت مرة أخرى فيها عام 1990.

وكان من أسباب إدراجها ثانية على القائمة، كما ترى الخارجية الأميركية، وجود قواعد لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة الإيرانية وحزب العمال الكردستاني وجبهة التحرير الفلسطينية ومجموعة أبو نضال.

ثم عُلقت العقوبات على العراق في 7 مايو/أيار 2003 بعد الغزو الأميركي البريطاني لهذا البلد قبل أن يعلن الرئيس الأميركي جورج بوش شطب العراق نهائيا من القائمة في 25 سبتمبر/أيلول 2004.

- اليمن الجنوبي: شطب من القائمة عام 1990 بعد دمجه مع اليمن الشمالي وقد كان متهما بدعمه للجماعات اليسارية العربية.

- ليبيا: أعلنت الولايات المتحدة في 15 مايو/أيار 2006 عزمها شطب ليبيا من القائمة في غضون 45 يوما كفترة انتظار.

العقوبات المفروضة على الدول المدرجة في القائمة تشمل في مجملها تطبيق ثلاثة قوانين هي قانون إدارة التصدير وقانون مراقبة تصدير الأسلحة وقانون المعونة الخارجية، ويندرج تحتها تفاصيل كثيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة