أولمرت يرفض تشكيل لجنة تحقيق دولية بمجزرة غزة   
الاثنين 1427/5/22 هـ - الموافق 19/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:11 (مكة المكرمة)، 4:11 (غرينتش)
الجيش الإسرائيلي زعم بأنه بريء من ارتكاب مجزرة غزة (الفرنسية-أرشيف)

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أمس الأحد الدعوات لتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف ملابسات الانفجار الذي أودى بحياة ثمانية مدنيين على شاطئ غزة في التاسع من الشهر الجاري.
 
وقال أولمرت في الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية "لن نقبل أبدا بأن تتولى لجنة دولية التحقيق في الحادث".
 
ويأتي رفض أولمرت بعد دعوة رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب ميريتس اليساري المعارض زاهافا غال لإجراء تحقيق دولي مستقل في المجزرة.
 
وفي تعليق لها على نتائج لجنة التحقيق التي برأت الجيش الإسرائيلي قالت "أنا غير مقتنعة بتقرير الجيش الذي لو افترضنا موضوعيته فلم يعتمد على أي معلومات من الجانب الفلسطيني".

وأوضحت أن هناك تناقضات كثيرة بين تقرير الجيش والمعلومات التي جمعتها منظمة هيومن رايتس ووتش التي أكدت أن الضحايا أصيبوا بقذائف إسرائيلية.

وأضافت زاهافا "إذا كانت إسرائيل غير مسؤولة عن هذه المأساة فلن يكون عندها ما تخفيه أو تخشاه مما قد تصل إليه لجنة تحقيق دولية".

وشكك الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بالرواية الإسرائيلية التي حاولت التنصل من مسؤولية مجزرة الشاطئ في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة