بوش لا يثق بالإيرانيين وطهران تهدد باستئناف اليورانيوم   
الجمعة 1426/3/21 هـ - الموافق 29/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)

بوش قال إن واشنطن تتعاون مع روسيا بشأن سوريا والبرنامج النووي الإيراني (رويترز)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه لا يستطيع الوثوق بالإيرانيين عندما يتعلق الأمر بتخصيب اليورانيوم.

وشدد الرئيس الأميركي في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض على ضرورة عدم السماح للإيرانيين بتخصيب اليورانيوم.

وامتدح بوش في مؤتمر صحفي اقتراح نظيره الروسي فلاديمير بوتين خطة تتيح لإيران استخدام اليورانيوم المخصب تحت المراقبة لاستثماره في المفاعلات المدنية.

وقال إن "ما وافقت روسيا على القيام به مع إيران, هو إرسال اليورانيوم العالي التخصيب إلى مفاعل نووي مدني ثم استعادة هذا الوقود بعد استخدامه لإنتاج الكهرباء".

وأوضح بوش أن الروس "يعترفون على غرار الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا, بأنه لا يمكن الوثوق بالإيرانيين عندما يتعلق الأمر بتخصيب اليورانيوم. ويجب ألا يسمح لهم بتخصيب اليورانيوم".

وفي السياق أفاد مسؤولون أميركيون في واشنطن أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تخطط لبيع إسرائيل مائة قنبلة تطلق من الطائرات مخصصة لتدمير المنشآت الواقعة تحت الأرض.

وقالت مصادر صحفية إن إعلان البنتاغون هذا يهدف إلى دعم الجهود لوضع حد للطموحات النووية الإيرانية عبر استخدام التهديد العسكري.

تهديد إيراني
وفي لاهاي هدد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي بأن تستأنف بلاده عمليات تخصيب اليورانيوم في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع الأوروبيين بشأن برنامج بلاده النووي.

وأتت تصريحات خرازي عشية اجتماع إيراني أوروبي في لندن اليوم مكرس للحصول على ما أسماه الأوروبيون "ضمانات موضوعية" من طهران بعدم تطوير أنظمة نووية عسكرية تحت غطاء النشاط المدني.

وقال خرازي في تصريحات بعد لقاء نظيره الهولندي برنارد بوت إنه في حال "عدم التوصل إلى اتفاق وفي حال فشل المفاوضات, فإن من حق إيران أن تستكمل برنامجها" في مجال التخصيب.

وتتفاوض طهران منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي مع ألمانيا وفرنسا وبريطانيا للحصول على هذه الضمانات مقابل تعاون الدول الثلاث مع إيران تكنولوجيا وتجاريا وسياسيا.

وأكد الوزير الإيراني أن بلاده ليست مهتمة بـ"مناورات مماطلة هدفها تضييع الوقت" وأن اجتماع اليوم الجمعة سيكون حاسما، معربا عن أمله أن يتم خلاله التوصل إلى نتائج ملموسة.

أنان يحذر
 بوتين ألمح إلى اتفاق بإعادة الوقود النووي الروسي من طهران (رويترز)
وفي تل أبيب قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن على إيران أن تعمل أكثر على طمأنة المجتمع الدولي حيال برنامجها النووي.

وشدد بوتين الذي يزور إسرائيل حاليا على موقف بلاده تجاه إيران في ما يتعلق بذلك البرنامج.

من جانبه حذر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان من مغبة توجيه ضربة عسكرية لإيران.

وأكد المسؤول الدولي تعاون طهران مع الغرب في المفاوضات الهادفة إلى وضع حد لبرنامجها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة