مالي تنتخب برلمانها في جولة ثانية   
السبت 1423/5/18 هـ - الموافق 27/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يتوجه الناخبون في مالي غدا الأحد إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية بعد أن شهدت الجولة الأولى إقبالا جماهيريا ضعيفا.

وجرت الحملة الانتخابية للدورة الثانية دون حماس رغم الجولات التي قام بها كبار السياسيين في جميع أنحاء مالي لتعبئة الناخبين. وكانت الجولة الأولى التي جرت في الرابع عشر من الشهر الجاري قد شارك فيها نحو 23% من الناخبين صوتوا لشغل 23 مقعدا من أصل 147 مقعدا.

ولم ينجح أي من الأحزاب السياسية التي شاركت بالجولة الأولى في السيطرة على أغلبية المقاعد التي تم التنافس عليها. ويرى محللون أن أي تنظيم لا يبدو قادرا على الحصول على الأغلبية المطلقة, لذلك تم تشكيل ثلاثة تحالفات كبرى لتقديم لوائح مشتركة في عدد من البلدات.

وهذه التحالفات هي "الاتفاق من أجل التناوب والتغيير" الذي يضم الأحزاب المؤيدة للرئيس أمادو تومانو توري، و"الأمل 2002" الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق إبراهيم بوبكر كيتا، و"التحالف من أجل الجمهورية والديمقراطية" الذي انضم إلى الحزب الحاكم سابقا التحالف من أجل الديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة