بنغلاديش تعلن مقتل مدبّر هجوم المطعم بدكا   
السبت 1437/11/25 هـ - الموافق 27/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)

أعلنت شرطة بنغلاديش اليوم السبت أنها قتلت ثلاثة "إسلاميين متطرفين" في العاصمة دكا أحدهم مدبر هجوم استهدف مطعما في يوليو/تموز الماضي وأسفر عن مقتل  أكثر من عشرين شخصا معظمهم من الأجانب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول بالشرطة سنوار حسين قوله إن تبادلا لإطلاق النار استمر لساعة بين رجال الشرطة والمسلحين الذين كانوا متحصنين بمخبأ في بلدة نارايانغانج التى تبعد 25 كيلومترا إلى الجنوب من دكا.
    
وأضاف حسين أن أحد القتلى يدعى تميم تشودري ويحمل جنسيتي كندا وبنغلاديش، مشيرا إلى أنه "مدبر هجوم غولشان وزعيم جمعية مجاهدي بنغلاديش".

من جهته، أكد قائد شرطة مكافحة الإرهاب منير الإسلام لرويترز أن "المتطرفين" قُتلوا خلال مداهمة لوكرهم في نارايانجانج، وأن تشودري العقل المدبر المزعوم للهجوم على المطعم من بين القتلى.

وتقول الشرطة إن تشودري وصل البلاد قبل ثلاث سنوات قادما من كندا، ومنذ ذلك الحين كان يدير حملة "لدفع شبان مسلمين نحو التطرف". ويقول محللون إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن في أبريل/ نيسان أن تشودري هو قائد التنظيم في بنغلاديش.

وكان خمسة مسلحين على الأقل قد هاجموا في الأول من يوليو/تموز مطعما في حي غولشان الراقي في العاصمة، وقتلوا عشرين رهينة قاموا باحتجازهم، معظمهم من الإيطاليين واليابانيين.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم ونشر صورا للمذبحة التي نفذها. غير أن السلطات برأت جمعية المجاهدين من المسؤولية عن الهجمات الأخيرة نافية وجود أي شبكات جهادية دولية بالبلاد.

وتقول الحكومة إن "متشددين" داخل بنغلاديش هم من خطط لذلك الهجوم وهجوم آخر يوم 26 يوليو/تموز، وقالت الشرطة إنها قتلت خلاله تسعة مسلحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة