مدمرة يابانية تتوجه إلى المحيط الهندي   
الاثنين 1423/10/12 هـ - الموافق 16/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يابانيون يلوحون بالأعلام في يوكوسوكا أثناء توجه كاسحة ألغام إلى المحيط الهندي لدعم الولايات المتحدة في أفغانستان (أرشيف)
توجهت سفينة حربية يابانية مزودة بنظام أجيس المتطور لكشف الصواريخ إلى المحيط الهندي اليوم، وهي خطوة مثيرة للجدل يقول بعض المحللين إنها تشير إلى تأييد طوكيو لأي هجوم محتمل تقوده الولايات المتحدة على العراق.

وغادرت المدمرة كيريشيما قاعدتها في يوكوسوكا جنوب غرب طوكيو في وقت قام فيه حشد مؤلف من مائة شخص بالهتاف والتلويح بأعلام اليابان, واصطفت شرطة مكافحة الشغب على جانبي الشاطئ.

وتجمع عدد مساو من المتظاهرين للاحتجاج على إرسال المدمرة، ويقول منتقدون محليون إن هذا الإجراء قد يمثل انتهاكا لدستور اليابان والحظر الذي فرضته على نفسها بشأن "الدفاع الذاتي الجماعي" أو مساعدة الحلفاء عند تعرضهم لهجوم. وانطلق بعض المتظاهرين في زوارق صغيرة في محاولة يائسة لوقف المدمرة.

ومن المقرر أن تصل المدمرة وطاقمها المؤلف من نحو 250 فردا إلى المحيط الهندي في غضون ثلاثة أسابيع تقريبا لتحل محل إحدى ثلاث سفن يابانية موجودة حاليا في المنطقة.

وأجازت اليابان في العام الماضي قانونا يتيح لها نشر سفن تابعة لبحريتها من أجل دعم الحرب التي قادتها الولايات المتحدة بأفغانستان، وهي أول مرة تقوم فيها طوكيو بإرسال قوة عسكرية إلى منطقة تشهد حربا منذ الحرب العالمية الثانية. وتقول الحكومة إن إرسال المدمرة جزء من الدعم الذي قدمته للعمليات التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة