عشرات القتلى في حريق بملهى ليلي بكراكاس   
الأحد 1423/9/27 هـ - الموافق 1/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الشرطة وإدارة المطافئ الفنزويلية يتفقدون موقع النادي الليلي بكراكاس بعد إخماد الحريق فيه
لقي 47 شخصا حتفهم وأصيب 28 آخرون بحروق واختناقات، بعد أن شب حريق في ملهى ليلي مزدحم بالعاصمة الفنزويلية كراكاس في وقت مبكر من صباح اليوم.

وقد تمكنت فرق الإنقاذ التي هرعت إلى مكان الحادث من إجلاء أكثر من 500 شخص من منطقة ملهى غواجيرا الواقع وسط المدينة. في حين نقل ثمانية أشخاص على المستشفيات لإصابتهم بحروق، وتمت معالجة 20 شخصا آخرين أصيبوا بحالات اختناق.

وعزا رئيس إدارة المطافئ بكراكاس رودولفو بريسينو أسباب ارتفاع عدد القتلى إلى تدافع رواد الملهى أثناء الهرب, وقلة مخارج الطوارئ الموجودة في المبنى الذي كان مغلقا وقت وقوع الحادث. وأشار إلى أن معظم القتلى قضوا اختناقا.

وأشار بريسينو إلى أن المبنى الذي يضم الملهى الواقع تحت الأرض بني منذ أعوام طويلة, ولا تنطبق عليه المواصفات الواردة بالقوانين المعمول بها حاليا. وأوضح أن تحقيقا فتح لمعرفة ملابسات الحريق.

وقد رفض بريسينو التنبؤ بأسباب اندلاع الحريق, معتبرا ذلك مبكرا. وتشير المعلومات الأولية إلى أن الحريق قد يكون بدأ من المطبخ أو نجم على تماس كهربائي. لكن شهود عيان أشاروا إلى أن الحريق جاء بعد شجار بين بعض مرتادي الملهى بسبب خلاف على امرأة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة