اليمن: متهم في انفجار السفارة البريطانية يتراجع عن اعترافاته   
الأحد 1422/4/9 هـ - الموافق 1/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أعلن أحد المتهمين بمهاجمة السفارة البريطانية في اليمن تراجعه عن اعترافاته أمام إحدى المحاكم المختصة بشؤون الإرهاب وأكد أن تلك الاعترافات جاءت نتيجة الخوف من تعرضه للتعذيب.

وقال فارس صالح طاهر (19 عاما) الذي يمثل للمرة الأولى أمام المحكمة إنه أقر بمشاركته في الاعتداء الذي تعرضت له السفارة البريطانية في صنعاء في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي "كيلا يتعرض للتعذيب".

وحضر جلسة المحاكمة أيضا المتهمون الآخرون في القضية وهم أحمد مسعود علي مشرف وأبو بكر سعيد أحمد جعيول وسلام سالم أبو جاهل. ويتهم اليمنيون الأربعة بالاعتداء على السفارة البريطانية الذي أسفر عن خسائر مادية ولكن من دون سقوط ضحايا.

وحال إدانتهم سيحكم على المتهمين بالسجن من ثلاث إلى عشر سنوات. وغاب عن الجلسة ممثل السفارة البريطانية في صنعاء تشارلز هايتلي الذي حضر الجلسة السابقة وطلب من رئيس المحكمة حسين الوان الموافقة على حق السفارة بالادعاء المدني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة