أستراليا تصر على منع دخول سفينة المهاجرين   
الخميس 1422/6/11 هـ - الموافق 30/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أستراليون يراقبون سفينة المهاجرين الراسية قرب جزيرة كريستماس

جددت الحكومة الأسترالية رفضها الدعوات الدولية المتزايدة التي تطالبها بالسماح لسفينة الشحن النرويجية (تامبا) التي تقل 434 مهاجرا غير قانوني -معظمهم أفغان- بدخول مياهها الإقليمية، في حين عرضت منظمات الإغاثة الدولية تقديم مساعدات عاجلة للمهاجرين.

وما زال رئيس الوزراء الأسترالي جون هاوارد -الذي أمر أمس وحدات من القوات الخاصة الأسترالية بالصعود على ظهر السفينة بعد أن دخلت المياه الإقليمية الأسترالية في جزيرة كريسماس- يرفض التراجع قيد أنملة عن موقفه المتشدد الداعي إلى إعادة السفينة إلى إندونيسيا.

وقال هاوارد إنه سيناقش الأزمة في وقت لاحق اليوم مع الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري. وأكد أن جميع الإجراءات التي قامت بها حكومته كانت قانونية، مشيرا إلى أن الوضع القانوني لا يجيز للسفينة تامبا البقاء في المياه الإقليمية الأسترالية دون الحصول على ترخيص بذلك.

السفينة تامبا
وقال إن حكومته ستواصل مشاوراتها مع جميع الجهات الدولية المعنية ومن بينها المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة بهدف إيجاد حل للأزمة، مشددا على أن أي حل لا بد أن يراعي حق أستراليا في قبول من يرغب بالقدوم إليها.

يشار إلى أن هاوارد يواجه انتقادا متزايدا من الناخبين الأستراليين بشأن الأموال الكبيرة التي أنفقت على طالبي اللجوء الإنساني.

وفي السياق ذاته عرضت وكالات الإغاثة الدولية اليوم تقديم مساعدات إنسانية إلى المهاجرين. وقالت هذه المنظمات في بيان إن مكاتبها بأستراليا والنرويج أخطرت الحكومتين المعنيتين بعرضها لتقديم مساعدات عاجلة للمهاجرين. وقال أستريد هيبرغ رئيس منظمة الصليب الأحمر الدولية إن جميع الدول مطالبة بتقديم الحماية لهؤلاء المهاجرين، وبات من الضروري التوصل إلى حل ينهي معاناتهم ويمكنهم من الشروع في إجراءات الحصول على اللجوء الإنساني.

وقالت الأمين العام لوكالة الإغاثة الدولية مارتن ليتس إن الفرق الطبية التابعة للصليب الأحمر لم تتمكن من الصعود على متن السفينة لحد الآن. وأضافت أن الوكالة أبلغت الحكومة الأسترالية برغبتها في تزويد المهاجرين بالمساعدات الإنسانية بمقتضى التفويض الإنساني الممنوح لمنظمات الصليب الأحمر الدولية.

من ناحية أخرى دعا ديفد كيرتس المدير التنفيذي لمنظمة أطباء بلا حدود الأسترالية حكومته إلى السماح لطالبي اللجوء بالدخول إلى جزيرة كريستماس التي تبعد نحو 1500 كلم شمال غرب الساحل الأسترالي. وقال إن منظمته تطالب الحكومة الأسترالية –على أساس إنساني- السماح لهؤلاء المهاجرين بالدخول إلى الجزيرة وتلقي الرعاية الطبية.

وترفض أستراليا السماح للسفينة بالدخول إليها منذ الأحد الماضي عندما أنقذت السفينة المهاجرين من عبارة إندونيسية غرقت في المحيط الهندي، كما ترفض كل من إندونيسيا والنرويج استقبالها. يذكر أن أستراليا استقبلت الشهر الماضي أكثر من 1500 مهاجر غير قانوني، كما استقبلت في السبعينيات والثمانينيات آلاف المهاجرين الفيتناميين. وتحتجز البلاد طالبي اللجوء الذين يصلون بشكل غير قانوني في مراكز احتجاز تقع في مناطق نائية لحين النظر في طلبات لجوئهم في عملية تستغرق سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة