الفيفا يعلق عضوية الكويت حتى إشعار آخر   
الثلاثاء 1428/10/19 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:18 (مكة المكرمة)، 3:18 (غرينتش)
 
قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعليق عضوية الاتحاد الكويتي حتى إشعار آخر.

وقال المتحدث باسم الفيفا جون شوماخر إن القرار جاء "ردا على تدخلات الهيئة العامة للشباب والرياضة في الكويت فيما يعرف بخريطة الطريق التي وضعها الفيفا مع الاتحاد الآسيوي لترتيب الوضع الرياضي بالكويت".

كما قال شوماخر في تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية إن "الانتخابات التي جرت في 9 أكتوبر/تشرين الأول الحالي لاختيار أعضاء الاتحاد الكويتي لكرة القدم كانت انتهاكا مباشرا لقرار اللجنة التنفيذية التابعة للفيفا في مايو/أيار".

وأشار المتحدث إلى أنه نتيجة لذلك قرر الفيفا تعليق العضوية, ليصبح الاتحاد الكويتي لكرة القدم وكل أعضائه من الأندية واللاعبين والمسؤولين بحكم "الموقوفين عن ممارسة النشاط الدولي فورا وحتى إشعار آخر".

كما ذكر  شوماخر أن القرار "تضمن أيضا حرمان الكويت من المشاركة في المنافسات الدولية على المستويات كافة أو تنظيم المباريات الدولية في البلاد علاوة على عدم تمتعها بالمشاركة في اجتماعات الفيفا وعدم استفادتها من المخصصات المالية التي يوفرها الاتحاد الدولي للاتحادات الوطنية.

في غضون ذلك أعلن أمين سر الاتحاد الكويتي مشلش العجمي أن الاتحاد سيعقد اجتماعا طارئا اليوم الثلاثاء لمناقشة قرار الفيفا. وقال إن الاتحاد سيبلغ جميع الجهات الرسمية والأندية الكويتية بمضمون قرار الفيفا، مضيفا "سيكثف الاتحاد من اتصالاته الخارجية لبحث فحوى القرار وتقريب وجهات النظر".

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إيقاف النشاط الكروي في الكويت، وكانت المرة الأولى عام 1986 بسبب حل الاتحاد المنتخب وتعيين مجلس إدارة جديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة