محكمة لاهاي تعتبر عدم رد كراديتش على التهم دفعا بالبراءة   
الجمعة 1429/8/28 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)
رادوفان كراديتش مثل للمرة الثانية أمام محكمة جرائم الحرب (الفرنسية)
 
رفض زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش اليوم الرد على التهم الموجهة ضده لدى مثوله أمام محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا في لاهاي، وذلك للمرة الثانية منذ اعتقاله وتسليمه للمحكمة في 21 يوليو/تموز الماضي في بلغراد.
 
وقد اعتبر قاضي المحكمة رفض كراديتش الرد على سؤاله عما إذا كان يعتبر نفسه مذنبا في الاتهامات الموجهة ضده، دفعا ببرائته من التهم، وقال له إنه يسجل له هذا الموقف.
 
ويواجه زعيم صرب البوسنة السابق قائمة اتهامات بارتكابه جرائم حرب وإبادة وجرائم بحق الإنسانية أثناء حرب البوسنة (1992-1995) خصوصا عن دوره في مجزرة سربرنيتشا عام 1995، وحصار سراييفو لمدة 43 شهرا.
 
التصعيد
ملامح وجه رادوفان كراديتش كانت متغيرة لدى اعتقاله (رويترز-أرشيف)
وسبق أن أشار مراسل الجزيرة في لاهاي نور الدين بوزيان إلى أن زعيم صرب البوسنة السابق يبدو أنه اختار التصعيد مع المحكمة.
 
وأوضح المراسل أن كراديتش أرسل رسالة إلى قاضي المحكمة يشكك فيها في صدقيتها، معتبرا محاكمته غير قانونية، كما أشار إلى أنه مهدد من حلف شمال الأطلسي (الناتو) وأن أيادي الحلف على حد قوله ستطاله هنا لإنزال العقاب به.
 
كما طلب زعيم صرب البوسنة السابق ترجمة جميع الأوراق التي تخص قضيته وتعد بالآلاف من اللغة الإنجليزية إلى الصربية، لأنه لا يتقن الأولى.
 
ويعتقد الخبراء أن كراديتش سيسعى إلى تحويل محاكمته إلى منبر سياسي، وذلك بعدما كشف في تصريح خطي عقب مثوله الأول أمام المحكمة عن وعد قدمه المفاوض الأميركي ريتشارد هولبروك بأنه لن يمثل أمام هذه المحكمة.
 
ومن المتوقع أن يسعى كراديتش على غرار الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش لاستدعاء هولبروك ورؤساء الدول والحكومات السابقين الأميركيين والفرنسيين والبريطانيين للمثول بصفة شهود في محاكمته، لكن ليس معلوما ما إذا كان هولبروك وغيره من المسؤولين سيستجيبون للطلب.
 
توقعات باعتقال ملاديتش
أنصار رادوفان كراديتش يرفعون صورته (يسار) وإلى جانبه صورة راتكو ملاديتش (رويترز-أرشيف)
ومع مثول زعيم صرب البوسنة السابق أمام محكمة جرائم الحرب، تضيق دائرة الحصار ويتكثف البحث عن القائد العسكري السابق الجنرال راتكو ملاديتش المتهم بارتكاب جرائم إبادة بحق المسلمين في سربرنيتشا وحصار سراييفو وجرائم أخرى ضد الإنسانية.
 
وينفي المقربون من ملاديتش تلك الاتهامات وينصحونه بألاّ يسلّم نفسه للمحاكمة.
 
لكن المدعي العام لجرائم الحرب الصربي فلاديمير فوكسفيتش توقع أمس إلقاء القبض على ملاديتش في القريب العاجل، مؤكدا اختباءه في صربيا، لكنه أشار إلى أن الجنرال الصربي المطلوب ليس مختبئا متنكرا مثل كراديتش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة