بدء التصويت في الانتخابات التشريعية بجمهورية الجبل الأسود   
الأحد 1423/8/14 هـ - الموافق 20/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميلو ديوكانوفيتش يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية السابقة عام 2001
بدأ التصويت بجمهورية الجبل الأسود اليوم في انتخابات تشهد منافسة قوية بين ائتلاف مؤيد لاستقلال الجمهورية عن الاتحاد اليوغسلافي، وتكتل يؤيد تعزيز العلاقات مع جمهورية الصرب.

وسيختار 455 ألف ناخب 75 نائبا من بين سبعة ائتلافات وثلاثة أحزاب, بينها الائتلاف الموالي ليوغوسلافيا، وائتلاف رئيس الجمهورية ميلو ديوكانوفيتش، والتحالف الليبرالي وهو تشكيل انفصالي راديكالي متحالف الآن مع الموالين ليوغوسلافيا.

وينظر إلى هذه الانتخابات البرلمانية المبكرة بوصفها اختبارا لثقة الشعب في الرئيس ديوكانوفيتش بعد استجابته لضغوط من الغرب بموافقته في مارس/ آذار الماضي على إرجاء خطط الانفصال عن جمهورية الصرب والاتحاد اليوغوسلافي. 

وأدى هذا التراجع إلى سقوط حكومة ديوكانوفيتش مما حتم إجراء انتخابات جديدة بعد 18 شهرا فقط من الانتخابات السابقة. ومع تأييد الجانبين رسميا الآن لاتفاقية توسط فيها الاتحاد الأوروبي لتحويل يوغوسلافيا إلى دولة صربيا-الجبل الأسود، إلا أن قابلية هذه الدولة للاستمرار يظل موضع شك بسبب ميول الرئيس ديوكانوفيتش الانفصالية.

يشار إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف مراقب بينهم 190 منظمة من الأمن والتعاون في أوروبا دعوا لمتابعة هذه الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة